0
اعترف مسؤولون عسكريون حوثيون وأعضاء في لجان تبادل الأسرى من قبل الحكومة اليمنية بوجود محتجزين وأسرى سعوديين بأعداد ليست قليلة لديهم، تقدر بأكثر من ثلاثين أسيرا، وأغلبهم من الجنود العاديين، وإنه يجري التفاوض مع الحوثيين حاليا من أجل إطلاق سراحهم إلى جانب أسرى ومختطفين يمنيين.

من جهته، قال قيادي حوثي بارز إنه يوجد لديهم عدد من الضباط من ذوي الرتب العالية إضافة إلى الجنود السعوديين، رافضا الحديث عن تفاصيل أكثر في ما يتعلق بالصفات العسكرية للأسرى وفترات اعتقالهم، وذكر أنهم سيقومون بكشفها في الوقت المناسب.

وبحسب مصادر عسكرية في الجيش اليمني طلبت عدم الكشف عن هويتها، فإن الأسرى الموجودين لدى الحوثيين جميعهم سعوديون، وليس من بينهم جنود أو ضباط إماراتيون، كما زعم الحوثيون، وقالت إنه تم أسر العسكريين هؤلاء السعوديين على دفعات، خلال الفترات الماضية في مناطق التماس على الحدود اليمنية السعودية.

المصدر: الجزيرة
تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.