5 فرق كبيرة يتوقع توديعها لدوري الأبطال إن لم تحقق الفوز

0

ستنطلق يوم غد الثلاثاء مرحلة الإياب من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا، وبدأت ملامح المتأهلين إلى دور الستة عشر تظهر منذ الجولة الماضية، وبالتأكيد ستكشف لنا الجولة الرابعة المزيد من التفاصيل حول مصير جميع الفرق في البطولة.

هناك العديد من الأندية الكبيرة حسمت تأهلها إلى دور الستة عشر بنسبة كبيرة جداً، وباتت بحاجة لفوز واحد فقط في مبارياتها الثلاث المتبقية، وهنا نتحدث عن بوروسيا دورتموند، برشلونة، بورتو، أياكس ويوفنتوس.

في المقابل، ما زالت بعض الفرق الكبيرة الاخرى تصارع من أجل ضمان التأهل مثل ليفربول،ريال مدريد، أتلتيكو مدريد ومانشستر سيتي، لكن يبقى حالهم أفضل بكثير من فرق أخرى أصبحت مهددة بالفعل بالخروج من البطولة إن لم تحقق الانتصار في الجولة الرابعة، وهي على النحو التالي:-

توتنهام

لم يكن يتوقع أحد أن يظهر توتنهام بهذا الشكل المخيب في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، فالجميع كان يظن أنه سيكون المنافس الأول لبرشلونة، لكنه حقق نقطة وحيدة من مبارياته الثلاث الأولى، وستكون مباراته ضد أيندهوفن غداً فرصته الأخيرة لكي يحافظ على حظوظه بالتأهل، فالهزيمة أو حتى التعادل تعني خروجه بنسبة كبيرة، لأن إنتر ميلان سيكون بحاجة لنقطتين فقط من مبارياته الثلاث المتبقية.

باريس سان جيرمان

بالتأكيد نتحدث هنا عن أقوى مجموعة في البطولة، فهناك ثلاثة أندية تتنافس على بطاقتي التأهل وهي ليفربول المتصدر بـ6 نقاط، ونابولي الوصيف بـ5 نقاط، وأخيراً باريس سان جيرمان الذي يحتل المركز الثالث برصيد 4 نقاط فقط.

ولم يحقق سان جيرمان الفوز على ليفربول ونابولي، حيث انهزم من الاول وتعادل مع الثاني، وإن لم ينتصر غداً على نابولي، فإن الفارق سيتسع مع ليفربول إلى 5 نقاط كون الأخير مرشح للفوز على زفيزدا، بينما سيتسع الفارق مع نابولي إلى 4 نقاط، وهذا الفارق الكبير من الصعب تعويضه في آخر جولتين، وستصبح حظوظه ضعيفة للغاية بالتأهل.

نابولي

صحيح أن وضع نابولي أفضل كثيراً من سان جيرمان كونه متفوق بنقطة، لكن هزيمته غداً ستجعله يتراجع للمركز الثالث، وسيصبح الفريق الباريسي متقدماً بنقطتين، وليفربول متقدم بـ4  نقاط، وبالتالي سيكون أقرب للذهاب إلى اليوروبا ليج من التأهل إلى ثمن نهائي دوري الأبطال، ويمكن اعتبار مباراة الغد بين نابولي وسان جيرمان بأنها ستحسم الموقف بينهما بنسبة كبيرة.

فالنسيا

حصد فالنسيا نقطتين فقط في أول 3 مباريات، بتعادله مع مانشستر يونايتد ويونج بويز، وسيواجه الأخير يوم الأربعاء القادم، وهو مطالب بحصد النقاط الثلاث في هذه المباراة لكي لا يخسر حظوظه بشكل كامل، علماً أنه في حال فوزه سيصعد إلى المركز الثاني إن حقق يوفنتوس الفوز على الشياطين الحمر.

مانشستر يونايتد

مهمته أسهل بكثير من فالنسيا بلا شك لأنه يملك 4 نقاط، لكنه مطالب أيضاً بالخروج بنتيجة إيجابية أمام يوفنتوس في الجولة القادمة، إما الفوز أو حتى التعادل، وإن لم ينجح في ذلك فإن فالنسيا سيتخطاه إن حقق الفوز على يونج بويز، وبالتالي ستحسم مباراته مع الخفافيش في الجولة الأخيرة الفائز بالبطاقة الثانية المؤهلة لثمن النهائي، وفي 90 دقيقة قد يحدث أي شيء.

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.