43 بالمائة من الشعب الألماني مع استقالة ميركل

0

أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه اليوم الجمعة، أن 43 بالمائة من الشعب الألماني مع استقالة المستشارة أنجيلا ميركل، على خلفية خلافها مع وزير الداخلية هورست زيهوفر حول ملف اللجوء.

ووفق الاستطلاع الذي أجراه معهد “يوغوف” لقياس اتجاهات الرأي (خاص)، ونقلت نتائجه صحيفة “دي فيلت” المحلية، فإن 43 بالمائة من الألمان أيدوا استقالة ميركل من منصبها.

فيما أيد 42 بالمائة بقاء المستشارة التي تحكم البلاد منذ 2005 في منصبها حتى نهاية ولايتها الحالية (الرابعة) في 2021.

وقال 15 بالمائة من المشاركين في الاستطلاع “إنهم لم يكونوا رأيا في هذا الموضوع بعد”.

وأجرى معهد يوغوف الاستطلاع على عينة مكونة من ألفين و53 شخصا، خلال الفترة بين 19 و21 يونيو / حزيران الجاري.

وبلغ هامش الخطأ 2.5 بالمائة.

وكان السؤال الذي أجاب عنه المستطلعون هو: في ضوء الأزمة الأخيرة داخل الحكومة حول ملف اللجوء، هل تؤيد استقالة المستشارة وتسليمها المنصب لشخص آخر، أم بقاءها في منصبها حتى 2021؟

ويأتي هذا في خضم خلاف كبير بين ميركل و”زيهوفر”، الذي يتمسك بمنع طالبي اللجوء القادمين من دول أوروبية من دخول البلاد.

ويصر “زيهوفر” على إعادتهم بشكل قصري للدول الأوروبية القادمين منها، وهو ما ترفضه ميركل وتصر على حل أوروبي مشترك لأزمة اللاجئين.

والأربعاء الماضي، منح “زيهوفر” مهلة لميركل حتى نهاية القمة الأوروبية المقررة 28 و29 من الشهر الجاري في بروكسل، للتوصل إلى حل أوروبي في هذا الشأن.

وفي حال فشلت ميركل في ذلك، قال إنه سيطبق قرار منع طالبي اللجوء القادمين من دول أوروبية من دخول البلاد.

 

المصدر:الأناضول.


تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.