فرنسا تطالب بوقف صادرات السلاح إلى تركيا

0

طالبت فرنسا، في خطوة تصعيدية، الاثنين، بأن يحظر الاتحاد الأوروبي صادرات السلاح إلى تركيا، بسبب عمليتها العسكرية في سوريا “نبع السلام”.

وقال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، إنه يتعين على وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي أن يدينوا الهجوم التركي في سوريا مجددا، وأن يدعوا لفرض حظر على صادرات السلاح لأنقرة.

وطالب الاتحاد الأوروبي أيضا بأن يدعو الولايات المتحدة إلى عقد اجتماع للتحالف الذي يقاتل تنظيم الدولة.

وأضاف لو دريان لدى وصوله لحضور اجتماع مع نظرائه من دول التكتل في لوكسمبورج: “سيتسبب هذا الهجوم في مأساة إنسانية خطرة”، وفق قوله.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، هاجم أمس الأحد، العملية التركية في سوريا، وقال إن “الهجوم التركي المستمر على المقاتلين الأكراد في سوريا يهدد بالتسبب بوضع إنساني لا يمكن تحمله، وبمساعدة تنظيم الدولة في الظهور مجددا في المنطقة”، وفق زعمه.

وقال ماكرون: “نريد في شكل مشترك أن يتوقف هذا الهجوم، واقتناعنا المشترك بأن هذا الهجوم يهدد من جهة (…) بالتسبب بأوضاع انسانية لا يمكن تحملها، ومن جهة أخرى بمساعدة داعش في الظهور مجددا”.

إجراءات فرنسية بسوريا

وكانت الرئاسة الفرنسية أعلنت في بيان الاثنين بعد اجتماع عاجل للحكومة، إن فرنسا ستتخذ إجراءات في الساعات المقبلة لضمان سلامة جيشها وأفرادها المدنيين في شمال شرق سوريا.

ولدى فرنسا قوات خاصة في المنطقة في إطار مشاركتها في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم الدولة.

وقبل ساعات من القرار الفرنسي قالت مصادر أمنية تركية، الأحد، إن القوات الأمريكية أخلت نقطة مراقبة تابعة لها جنوبي منطقة عين العرب شمالي سوريا.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.