وفاة معتقل مصري منذ أسبوع وأسرته تعلم بـ “الصدفة”

0

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في مصر إن المعتقل مصطفي الجبروني توفي داخل محبسه بسجن طرة بالقاهرة قبل أيام دون إخطار أسرته لاستلام الجثمان، والقيام بإجراءات الدفن.

وذكرت، في بيان لها على حسابها بموقع “فيسبوك”، أن الجبروني محبوس احتياطيا منذ 10 أيار/ مايو 2020 على ذمة القضية رقم 558 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا، مشيرة إلى أنه “تم نقله منذ عدة أيام من مقر احتجازه بمدينة دمنهور (بمحافظة البحيرة) إلى سجن طرة بالقاهرة دون إخطار محاميه أو أسرته”.

ولفتت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان إلى أن شقيق الجبروني قام الاثنين، بالتوجه لزيارته وللسؤال عن مكان احتجازه بسجن طرة، وتم إخباره أنه متوفى من يوم 10 آب/ أغسطس بمستشفى السجن، وأنه في مشرحة زينهم الآن”.

من جهته، قال الكاتب الصحفي قطب العربي، إن “وزارة الداخلية لم تعلن وفاة الجبروني، وهو أحد قيادات حركة 6 أبريل في محافظة البحيرة، وإن شقيقه عرف نبأ الوفاة حين كان في زيارته إلى سجن طرة، الاثنين، حيث أبلغته إدارة السجن بأنه متوفى منذ يوم 10 آب/ أغسطس، أي قبل عصام العريان بثلاثة أيام فقط. رحم الله الفقيدين، وكل شهداء السجون”.

وأضاف، في تدوينة له على “فيسبوك”: “الآن ينتقل النظام إلى مستوى جديد من الحقارة في التعامل مع السجناء من كل التيارات، حيث لا يقوم بعلاجهم، ويرفض علاجهم على نفقاتهم الخاصة، ويصر على استمرار اعتقال المرضى حتى يلفظوا أنفاسهم الأخيرة في السجون، والجديد أنه لا يبلغ ذويهم بوفاتهم ويقوم بدفنهم دون حضور الأهالي”.

واستطرد العربي قائلا: “الأمر يحتاج إلى نفرة عامة من كل التيارات والكيانات لإنقاذ السجناء، لم يعد هناك مجال للسفسطات والمماحكات السياسية، فليتحد الجميع خلف هذا الهدف لينقذوا ما يمكن إنقاذه”.

يُذكر أن السجون المصرية شهدت 3 حالات للوفاة خلال أقل من أسبوع، وذلك بعد وفاة القيادي الإخواني عصام العريان بسجن العقرب شديد الحراسة 1، والمعتقل محمد سعد أنور بسجن طرة تحقيق، ومصطفى الجبروني بسجن طرة.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.