وزيرة فرنسية: لا أحتمل رؤية فتاة صغيرة ترتدي الحجاب

0

تفاعل مغردون فرنسيون وآخرون أجانب مع تصريحات وزيرة المواطنة الفرنسية مارلين شيبا، التي أكدت أنها لا تحتمل رؤية طفلة صغيرة ترتدي الحجاب. وقد جاء ذلك خلال تعقيبها على دعوات منع بيع الحجاب للفتيات الصغيرات في المتاجر والمحلات الفرنسية.

وتأتي تصريحات الوزيرة الفرنسية بعد أياما قليلة من حملة أطلقتها سلطات العاصمة الفرنسية باريس لإغلاق العديد من المساجد والجمعيات الخيرية في فرنسا، لمواجهة ما تصفه “الإسلام الراديكالي”.

وقالت شيبا، خلال ظهور تلفزيوني لها، إنها تتفق مع “أرور بيرغ” النائبة في البرلمان، التي اقترحت إضافة مادة لقانون مكافحة “الإنعزالية” لمنع ارتداء الحجاب للفتيات الصغيرات في فرنسا.
وقالت شيبا في المقابلة إنها “لا تطيق رؤية فتاة عمرها 5 سنوات محجبة”.

وعلق مغردون على تصريحات شيبا بالقول إنها دعوى أخرى لممارسة العنصرية ضد الإسلام والمسلمين في بلد مثل فرنسا الذي يرفع شعار الحرية والأخوة والمساواة، في حين اعتبر البعض الآخر التصريحات والدعاوى بأنها غير منطقية، لأن الحالات التي تتحدث عنها الوزيرة تكاد أن تكون نادرة في فرنسا.

وجاء في حساب أحد المغردين الفرنسيين، أن كلام الوزيرالفرنسية بشأن هذا التعديل القانوني، لا يخلو من غياب الموضوعية ومحاولة وصم الدين الإسلامي بأوصاف بعيدة كل البعد عن الواقع. وذلك من خلال التركيزعلى حالة معزولة، ومحاولة إسقاط نتائجها على جميع الحالات المتبقية، دون الاعتماد على دراسات موضوعية أو أبحاث ميدانية، في حين أن الهدف يبقى هو النيل من صورة الإسلام والمسلمين في فرنسا.

يذكر أن الوزيرة مارلين شيابا تتولى منذ  شهر يوليو الماضي منصب وزيرة المواطنة؛ وهو المنصب الذي جعلها في واجهة الأحداث مع عودة موضوع الإرهاب والتطرف الديني إلى عناوين وسائل الإعلام الفرنسية. وقد كثّفت الوزيرة شيابا من تحركاتها ضد ما يوصف بـ “جماعات التطرف الديني”؛ مركزة بشكل أساسي على مواجهة “التشدد الرقمي”.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.