هل تعلم عواقب النوم لساعات قليلة؟

0
نشر موقع “آف. بي. ري” الروسي تقريرا تحدث فيه عن سلبيات عدم التمتع بقسط من النوم المتواصل لا تقل مدته عن ثماني ساعات، نظرا لأن الظروف الحياتية الصعبة، فضلا عن العمل الشاق وبعض المشاغل، قد تجعل ذلك أمرا صعب المنال. وقال الموقع، في تقرير ترجمته “عربي21“، إن قلة النوم تؤدي بشكل كبير إلى تقويض صحة الفرد. ومن شأن مختلف التبعات السلبية أن تجعلك تعيد التفكير في مسألة السهر لوقت متأخر من الليل. فقلة النوم تؤدي إلى إضعاف الذاكرة، إذ تشير الدراسات إلى أن للنعاس تأثيرا سلبيا على القدرة الإدراكية. وبين الموقع أنه كلما كان الشخص مرهقا، كان أبطأ في التعامل مع المهام الموكلة إليه، نظرا لأن رد فعل الخلايا العصبية يكون أضعف مما يجعل نقل الإشارات في الدماغ يتطلب وقتا أكثر. وبناء على هذا المعطى، يبدو جليا أن قلة النوم تؤثر على الدماغ والخلايا العصبية وعلى عمل الذاكرة. وأكد الموقع أن الشخص الذي لم يحظ بساعات نوم كافية يستيقظ بمزاج متعكر وعادة ما يكون سريع التوتر والغضب. ووفقا للباحثين، فإن الأشخاص الذين ينامون لما لا يزيد على خمس ساعات يوميا، يواجهون ضغوطا كبيرة ويكون مزاجهم متقلبا. وأشار الموقع إلى أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب كثيرا ما يعبّرون عن رغبتهم في قضاء وقتهم في السرير، ومن المفارقات العجيبة أن الاكتئاب غالبا ما يسبب قلة النوم. وقد أظهرت دراسات حديثة أن البالغين الذين يعانون من الأرق يكونون أكثر عرضة بخمس مرات للإصابة بالاكتئاب وعشرين مرة لاضطرابات الهلع. وذكر الموقع أن قلة النوم من الممكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة على المدى الطويل. ووفقا للبحوث، فإن الأشخاص الذين ينامون أقل من خمس ساعات يوميا، تزيد أوزانهم ويكونون أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالسمنة بنسبة 15 بالمائة. ونوه الموقع بأن قلة النوم تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري، خاصة أن الجسم الذي لا يحصل على الراحة الكافية ينتج هرمونات التوتر مثل الكورتيزول، الذي يساهم بدوره في إنتاج كمية أقل من الأنسولين، فتزداد كمية الجلوكوز في الدم. وأضاف الموقع أن قلة النوم يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. فقد أكد العلماء خطر قلة النوم على صحة القلب، ذلك أن خمس ساعات من النوم لا تكفي للراحة، ما يزيد من احتمال ارتفاع ضغط الدم وخطر الإصابة بداء الشريان التاجي. وأورد الموقع أن عدم الحصول على ساعات نوم كافية يؤثر على الجهاز المناعي، فيصبح الجسم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض. فالجهاز المناعي يعمل بشكل أفضل عندما يحصل المرء على قسط كاف من النوم. كما أن قلة النوم تفقد المرء الرغبة الجنسية، فبالنسبة للرجال، قد يؤدي ذلك إلى انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون الذي يوفر للرجل الطاقة والرغبة الجنسية، وتتأثر الرغبة الجنسية لدى المرأة كثيرا بعد ليلة بلا نوم. وأوضح الموقع أن قلة النوم تزيد من خطر الإصابة بالسرطان، وحسب بعض الدراسات، فإن النساء معرضات بنسبة 30 بالمائة لخطر الإصابة بسرطان الثدي إذا لم يحصلن على ساعات نوم كافية. علاوة على ذلك، تزيد قلة النوم من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء بنسبة 50 بالمائة، وهذا دليل على أهمية النوم لصحة الإنسان. وبين الموقع أن عدم الحصول على ساعات نوم كافية يزيد من خطر الإصابة بالزهايمر، إذ تبدأ البروتينات بالتراكم في الدماغ نتيجة قلة النوم، ما يؤدي إلى تعطيل نشاط الخلايا. وفي الحقيقة، فإن ليلة واحدة دون نوم كفيلة بالتأثير على صحة خلايا الدماغ. وأضاف الموقع أنه لا يجب على جدول العمل المزدحم أن يمنعك من الحصول على ساعات نوم كافية، خاصة أن الدراسات أظهرت أن الأشخاص الذين ينامون لمدة خمس ساعات أو أقل هم أكثر عرضة للوفاة المبكرة. فقلة النوم لا تؤثر على الجسد من الداخل فقط وإنما من الخارج أيضا، إذ تساهم في شيخوخة البشرة بشكل أسرع مقارنة مع الأشخاص الذين يحظون بساعات نوم كافية. وذكر الموقع أن الباحثين اكتشفوا أن النساء اللواتي لا يحصلن على قسط كاف من النوم تكون علامات الشيخوخة لديهن أكثر وضوحا. كما يمكن أن تعاني النساء من مشاكل في مرونة البشرة، والتجاعيد، ناهيك عن أن تعافي البشرة من حروق الشمس يستغرق وقتا أطول.
المصدر : عربي 21 .
تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.