هل الجيش هو وراء حملة خليها تصدي؟

0

أكد عدد كبير من المصريين عن مخاوفهم من وقوف الجيش، أو على الأقل استغلال نجاح وراء حملة “خليها تصدي” لمقاطعة شراء السيارات الجديدة بسبب ارتفاع أسعارها، والتي أثارت تفاعلا واسعا إعلاميا وشعبيا في مصر.

ومع استمرار ارتفاع أسعار السيارات بشكل مبالغ فيه، تفاعل عدد كبير مع الحملة التي دخلت شهرها الثاني، والتي أصابت سوق السيارات بحالة ركود، وانخفضت المبيعات إلى نحو 60%، وسط توقعات باستمرار هذه الحالة حتى نهاية أبريل/نيسان المقبل، حسبما أكده أصحاب أربعة معارض سيارات في أماكن مختلفة من القاهرة والجيزة، حيث بلغ عدد المشتركين فيها على موقع فيسبوك أكثر من مليون مشترك.

المصدر: الجزيرة

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.