هذه نتائج زيارة وزيري دفاع تركيا وقطر

0

كشف المتحدث الرسمي باسم حكومة الوفاق الليبية، عن محاور ونتائج الاجتماعات الثلاثية بين رئيس الحكومة فائز السراج، ووزيري الدفاع التركي خلوصي أكار، والقطري خالد بن محمد العطية.

وقال غالب الزقعلي المتحدث باسم حكومة الوفاق إن الاجتماعات تمت بشكل مغلق، وبعيدا عن الكاميرات وتم في نهاية اللقاء الاتفاق على دعم المؤسسة العسكرية والأمنية، ودعم حكومة الوفاق الوطني لبسط سيطرة الدولة على كافة التراب الليبي”.

وأضاف: “كما تم الاتفاق على دعم المنظومة الأمنية وإنشاء مجموعات عمل مشتركة لمكافحة الهجرة غير الشرعية والقرصنة وتأمين المجالات الجوية والمعابر البرية.

وأشار إلى أنه بناء على هذه الزيارات سيتم إرسال مستشارين عسكريين قطريين إلى ليبيا لتدريب العناصر الليبية وإعطاء مقاعد لليبيا في الكليات العسكرية التركية والقطرية”، وفق تصريحاته.

وأوضح “الزعقلي” أنه تم بحث تعزيز موقف الحكومة الليبية السياسي والعسكري وكذلك بحث قضية فتح الموانئ النفطية.

“موقف ألماني”

وحول زيارة وزير الخارجية الألماني أيضا في ذات التوقيت، قال: تم خلال الاجتماع مع الوزير الألماني بحث إعادة تفعيل المسار السياسي ضمن إطار مؤتمر “برلين” وقرار مجلس الأمن 2510، كما استعرض الجانبان مستجدات الأوضاع العسكرية والسياسية وضرورة إعادة فتح الموانئ النفطية، وإمكانية عودة الشركات الإقتصادية”.

وأمس الاثنين، وصل وزيرا الدفاع التركي خلوصي أكار، ونظيره القطري إلى العاصمة الليبية طرابلس.

وكان في استقبال العطية نائب وزير الدفاع في الحكومة الليبية صلاح الدين النمروش، ورئيس الأركان العامة للجيش محمد الشريف.

وعقب مراسم الاستقبال، توجه العطية إلى القيادة الاستشارية للتعاون الأمني الدفاعي والتدريب، التي تم إنشاؤها في نطاق اتفاقية التعاون العسكري الموقعة بين تركيا وليبيا العام الماضي.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.