نيكي هيلي: روسيا تتحايل علي العقوبات الدولية المفروضة علي كوريا الشمالية

0

قالت مندوبة واشنطن لدي الأمم المتحدة السفيرة “نيكي هيلي”، مساء الخميس، إن  غرض روسيا من عقد جلسة مشاورات لمجلس الأمن الدولي حول العقوبات الدولية المفروضة علي كوريا الشمالية، هو “محاولة كسب نقاط لدي بيونغ يانغ التي قدمنا إليها الكثير من الجزرات حتي الآن لكننا لن نتخلص من العصا”.

جاءت تعليقات السفيرة الأمريكية قبيل دقائق من بدء جلسة مشاورات مغلقة دعت اليها روسيا لبحث العقوبات الدولية المفروضة علي كوريا الشمالية.

وأكدت السفيرة ألأمريكية في تصريحاتها أن “كوريا الشمالية لم تفعل أي شيء لكي تضمن التخلص من العقوبات المفروضة عليها”.

وتخضع كوريا الشمالية لسلسلة من العقوبات الاقتصادية والتجارية والعسكرية، بموجب حزمة من قرارات اتخذها مجلس الأمن الدولي منذ 2006، بسبب برامجها للصواريخ الباليستية والنووية.
وفي فبراير/شباط الماضي، قرر مجلس الأمن بالإجماع، ، تمديد العقوباتت المفروضة علي بيونغ يانغ لمدة عام كامل ينتهي في 19 نيسان/أبريل 2019″.

وأوضحت نيكي هيلي أن “تهديد المنشأت النووية لكوريا الشمالية مازال قائما بينما تريد روسيا أن تتحدث في المجلس عن رفع العقوبات التي تتحايل عليها ولا تريد لأحد أن يوقع بها .. لقد قلنا من قبل إن روسيا تغش وسنقولها مجددا”.

وردا علي أسئلة الصحفيين بشأن المتوقع من الجلسة المغلقة لمجلس الأن والمنعقدة حاليا بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك قالت نيكي هيلي “لا يتغير شيء ولن يتم اتخاذ أي إجراء”.

وحول تأثير العقوبات الدولية علي تردي الأوضاع الإنسانية والاقتصادية في كوريا الشمالية قالت السفيرة ألأمريكية “نحن في منتهي السخاء عندما يتعلق الوضع بذلك، لكننا أيضا في غاية الذكاء”.

الأناضول

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.