مقتل 32 مسلحاً أثناء عمليات “سيناء 2018 “

0

أعلن الجيش المصري، الخميس، مقتل 32 مسلحًا، أثناء عمليات الخطة الشاملة المعلنة تحت عنوان “سيناء 2018″، بالإضافة إلى توقيف 1099 متسللا يحملون جنسيات مختلفة.

جاء ذلك في البيان رقم 24، الذي يرصد تطورات العملية العسكرية “سيناء 2018” المتواصلة منذ فبراير/شباط الماضي، والتي أعلنها الجيش بتكليف رئاسي.

وتستهدف العملية عبر تدخل جوي وبحري وبري وشرطي، “مواجهة عناصر مسلحة في شمال ووسط سيناء ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل”، دون تفاصيل عن مدة العملية.

وقال البيان الذي أورده المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، إن “العمليات على مدار الأيام الماضية (لم يحددها) أسفرت عن “القضاء على 32 تكفيريًا مسلحًا” في واقعتين أحدها بنطاق شمال ووسط سيناء (شمال شرق)، دون ذكر تفاصيل عن مكان الأخرى.

واستنادًا إلى البيانات العسكرية السابقة، يرتفع عدد القتلى إلى 318 مسلحًا، بخلاف 37 عسكريًا، منذ بدء العملية “سيناء 2018” حتى اليوم الخميس الساعة 06:25 (ت.غ)، وفق رصد الأناضول.

وكشف البيان عن توقيف 12 تكفيريًا و84 من المطلوبين جنائيًا والمشتبه فيه.

وأوضح البيان أن القوات الجوية “دمرت 21 هدفًا بشمال سيناء”، بخلاف “تدمير عربتين محملتين بكميات من الأسلحة والذخائر بعد توافر معلومات استخباراتية تفيد بمحاولة اختراقها للحدود الغربية”، دون تفاصيل أكثر.

وأكد أنه تم تفكيك 15 عبوة ناسفة كانت معدة لاستهداف القوات.

وأشار إلى أنه “على الاتجاه الغربى تمكن رجال حرس الحدود من القبض على عدد 1099 متسللًا يحملون جنسيات مختلفة”، دون تفاصيل أكثر غير أن السلطات المصرية تفرض إجراءات مكثفة للحد من عمليات الهجرة غير الشرعية عبر حدودها وسواحلها التي يسعى لها مصريون وأفارقة في الأغلب.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مصادر مستقلة أو أهلية حول طبيعة العمليات، غير أن مصر شهدت خلال السنوات الأربع الماضية عمليات قالت السلطات إنها “إرهابية”، طالت دور عبادة ومدنيين وقوات شرطة وجيش بعدة مناطق لا سيما سيناء.
وانطلقت العملية العسكرية الأحدث في ظل حالة الطوارئ التي بدأت بكافة أنحاء البلاد في أبريل/نيسان2017، وتم تجديدها للمرة الرابعة منتصف أبريل/ نيسان الماضي، لمدة 3 شهور أخرى.

 

المصدر:الأناضول.

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.