مصر والنمسا تبحثان الأوضاع في الشرق الأوسط

0

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الجمعة، مع رئيس البرلمان النمساوي فولفغانغ سوبتكا، الأزمات “المتفاقمة” في الشرق الأوسط.

وقالت الخارجية المصرية في بيان، إن اللقاء تناول “تعزيز العلاقات بين البلدين، والتحديات المشتركة المرتبطة بقضايا الهجرة غير الشرعية ومكافحة الإرهاب”.

كما ناقش الجانبان “الملفات الإقليمية الحيوية والأزمات المتفاقمة في الشرق الأوسط، أهمها الأوضاع في سوريا وليبيا”.

وهنأ شكري رئيس برلمان النمسا على تولي بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي بدءا من يوليو (تموز) 2018 وحتى نهاية العام.

واستعرض وزير الخارجية المصري جهود الإصلاح الاقتصادي في بلاده، وتحسين البيئة الجاذبة للاستثمارات الأجنبية.

ودعا إلى تشجيع الشركات النمساوية على الاستثمار في مصر.

بدوره، رحب رئيس البرلمان النمساوي بزيارة شكري، معربا عن تطلع بلاده لزيادة التنسيق مع مصر بشأن القضايا الإقليمية والدولية الهامة خلال الرئاسة النمساوية للاتحاد الأوروبي، وفق البيان.

وبدأ شكري في 3 يوليو / تموز الجاري جولة أوروبية غير محددة المدة بدأها بألمانيا ثم النمسا اليوم.

 

المصدر:الأناضول.

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.