“مصر” ميزانية الأتحاد الأفريقي ستشهد انخفاض 12 بالمائة

0

أعلنت مصر التي ستترأس الاتحاد الإفريقي في 2019، أن ميزانية الاتحاد ستشهد انخفاضا بلغ 12 بالمائة مقارنة بميزانية 2018، بهدف الترشيد والأولويات.

يأتي ذلك قبيل ساعات من انطلاق القمة الإفريقية بالعاصمة الموريتانية نواكشوط.

وقالت الخارجية المصرية في بيان اليوم السبت، إن وزيرها سامح شكري ترأس وفد بلادها في اجتماعات المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي بنواكشوط يومي27 و28 يونيو / حزيران الجاري.

وأضافت “اعتمد وزراء الخارجية الأفارقة مشروع ميزانية الاتحاد الإفريقي لعام 2019، بانخفاض بلغ 12 بالمائة مقارنة بميزانية 2018″، دون تفاصيل عن القيمة.

ودعت القاهرة وفق البيان، إلى “ضرورة ضبط وترشيد الميزانية، وتوجيه الإنفاق للمشروعات ذات الأولوية للقارة الإفريقية، بهدف تحقيق التنمية”.

كما طالبت “مفوضية الاتحاد الإفريقي بضرورة مراعاة تطبيق أعلى معايير المحاسبة المالية، وإجراء المراجعات الحسابية لكافة أنشطة المفوضية”.

وتتحدث تقارير صحفية أن القمة الإفريقية التي تنطلق غدا الأحد، ستناقش مشروعا جديدا حول إصلاح دستوري يضمن الاستقلال المالي للمنظمة، التي يمول أكثر من 50 بالمائة من ميزانيتها مانحون دوليون.

وتعد مصر من بين أكبر 5 دول إفريقية تساهم في الميزانية، إلى جانب الجزائر وليبيا ونيجيريا وجنوب إفريقيا، وتشير تقديرات غير رسمية أن ميزانية الاتحاد قدرها 446 مليون دولار أمريكي في 2016.

وتستعد نواكشوط لاحتضان القمة الإفريقية الـ 31 المزمع عقدها غدا لمدة يومين، بمشاركة مصرية يمثلها رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ونحو 42 رئيسا إفريقيا، بحسب تقديرات أعلنها في وقت سابق المتحدث باسم الحكومة الموريتانية محمد الأمين ولد الشيخ.

 

المصدر:الأناضول.

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.