مصريون يحتجون أمام قنصلية بلادهم في إسطنبول على إعدام 9 شباب

0

قام العشرات من أبناء الجالية المصرية في إسطنبول، اليوم الأربعاء، بتنظيم وقفة احتجاجا على إعدام 9 معارضين في قضية اغتيال النائب العام.

وطالب المحتجون في الوقفة التي دعت لها أحد أطراف النزاع داخل جماعة الإخوان المسلمين بالإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين، وتنفي السلطات مرارا وجود محتجزين لديها على خلفية سياسية.

وقال المعارض المصري ياسر حسنين والد أحد من تم تنفيذ الإعدام عليه قبل عام، إن “سلميتنا شهد لها القاصي والداني في كل ربوع مصر، وإخواننا الشرفاء قدموا مثالا حيا في عدم الحياد عن المنهج الإسلامي الأصيل”.

وحذر الإعلامي المعارض حمزة زوبع من خطورة ما يقوم به النظام الحاكم في مصر، مطالبا الاتحاد الأوروبي أن “يستحي من الجلوس مع (الرئيس المصري عبد الفتاح) السيسي، وتحديد موقفه من الديمقراطية”.

من جهته، شدد عباس قباري (قيادي إخواني)، أن “الفرق بين أحكام الموت البطيئ في السجون أو التصفية الجسدية أو الموت من خلال القضاء هو اختلاف على الورق، لكن الحقيقة أن الموت هو الموت”، مضيفا: “شهداء اليوم يسطرون تاريخا جديدا، هؤلاء هم من يمثلون مصر والثورة”.

المصدر: الأناضول

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.