مشروع أمريكي وآخر روسي بشأن فنزويلا أمام مجلس الأمن

0

على خلفية الأحداث الجارية في فنزويلا، دعت الولايات المتحدة إلى عقد جلسة لمجلس الأمن اليوم الخميس للتصويت على مشروع قرارها بشأن هذه الأزمة، مقابل مشروع قرار روسي، وسط توقعات بألا يمر أيهما.

ويشدد مشروع القرار الأميركي على الحيلولة دون زيادة تدهور الأوضاع الإنسانية وتيسير وصول المساعدات إلى جميع المحتاجين الفنزويليين وإلى بدء عملية سياسية سلمية تؤدي إلى انتخابات رئاسية حرة ونزيهة وذات مصداقية “تحت إشراف دولي وفق الدستور الفنزويلي”.

ويرجح أن تستخدم روسيا حليفة نظام الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو حق النقض ضد مشروع القرار الأميركي الذي يعرب كذلك عن “القلق العميق بسبب استخدام قوات الأمن العنف والقوة المفرطة ضد المتظاهرين السلميين العزل”.

وفي مقابل المشروع الأمريكي، فإن مشروع القرار الروسي المطروح على طاولة مجلس الأمن منذ مطلع شباط/فبراير الجاري يتضمن فقرتين جديدتين تشددان على “ضرورة الاحترام التام للمبادئ الإنسانية والحياد وعدم الانحياز والاستقلال في توفير مساعدات إنسانية”، وإلى تسوية الوضع في فنزويلا بالوسائل السلمية، وفي إطار دستورها الوطني واحترام كامل لسيادتها وسلامتها الإقليمية.

ومنذ أسابيع تقول موسكو إن الهدف الأوحد للمساعدات الأميركية إلى فنزويلا هو الإطاحة بنظام مادورو.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.