محامي أميرين سعوديين: مساع أميركية وفرنسية لإطلاقهما

0

وأضاف المحامي -في نشرة للجزيرة- أن السعودية لم توجه أي تهمة للأميرين، ولا تسمح لهما بالزيارة العائلية.

وأوضح محامي الأميرين أنه عقب جريمة خاشقجي بداية الشهر الماضي طلبت منه أسرة الأميرين المعتقلين التحدث عن قضيتهما لوسائل الإعلام للضغط من أجل الإفراج عنهما، وأشار إلى أن اعتقال الأمير ووالده انتهاك للقوانين الدولية لأنه توقيف دون أي سبب.

وحسب إفادات المحامي، فإن السلطات السعودية لم توجه أي تهمة لموكليه اللذين لم يمثلا أمام أي قاض منذ الرابع من يناير/كانون الثاني الماضي، كما أنهما محرومان من الزيارات العائلية.

وذكر المحامي أن والد الأمير المعتقل جرى اعتقاله لمجرد اتصاله بمحامي ابنه بباريس لطلب الاهتمام بقضية ابنه.

مساعي المحامي
وعقب تكليفه بالقضية، حاول المحامي إيلي في البداية إجراء بعض الاتصالات مع شخصيات داخل السعودية -رفض الكشف عنها- ولما فشلت هذه المساعي توجه إلى الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والفرنسي إيمانويل ماكرون بطلب للتدخل من أجل الضغط على الرياض للإفراج عن الأميرين.

وكان الرئيس الفرنسي هو الوحيد الذي رد على طلب المحامي، إذ أحال ماكرون الملف إلى وزارة الخارجية الفرنسية لمتابعة الملف مع السلطات السعودية.

وحصلت الجزيرة على نسخة من رسالة الرئاسة الفرنسية إلى محامي الأميرين، التي أبلغته فيها أنها أحالت الملف إلى الخارجية الفرنسية بشأن الأمير ووالده.

وتحدث محامي الأميرين السعوديين المعتقلين عن وجود غيرة شخصية من ولي العهد السعودي محمد بن سلمانتجاه الأمير المعتقل سلمان بن عبد العزيز بن سلمان، وذلك بالنظر إلى العلاقات الدولية الواسعة للأخير في أوروبا.

كما كان الأمير المعتقل يعمل ضمن المنظمة الدولية للفرانكفونية، وحاز وسام الشرف الفرنسي، وهو خريج جامعة السوربون الفرنسية، ويتقن ثلاث لغات بينها الفرنسية.

فرار مساعد
وعلمت الجزيرة أن أحد العاملين مع الأميرين المعتقلين فرّ إلى باريس، ويتابع الملف هو الآخر مع السلطات الفرنسية.

وكانت صحيفة “سبق” المقربة من ولي العهد السعودي أشارت إلى أنه تم اعتقال الأمير سلمان بن عبد العزيز بن سلمان بن محمد ضمن 11 أميرا في ما عرفت حينها باحتجاجات قصر الحكم.

وقالت الصحيفة إن جمعا من الأمراء تجمعوا في القصر احتجاجا على إيقاف سداد نفقات الكهرباء والمياه عن الأمراء، بيد أن مصادر أخرى نفت تلك الرواية، وقالت إن احتجاج الأمراء كان على سياسة محمد بن سلمان.

الجزيرة

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.