“مجموعة الأزمات الدولية” تدعو داعمي حفتر لإلزامه بالتراجع عن خطواته

0

دعت “مجموعة الأزمات الدولية”، الاثنين، الدول الداعمة للواء المتقاعد خليفة حفتر إلى الضغط عليه حتى ينخرط في المسار الأممي لحل النزاع في ليبيا.

وقالت المنظمة الدولية (غير حكومية مقرها بروكسل) في تقرير، إن إعلان حفتر نفسه حاكما لليبيا في 27 أبريل/ نيسان الماضي، “عزز فكرة أنه لن يكون شريكا في أي محادثات”.

وأضاف التقرير أن “الحملة الأخيرة لحفتر أضافت سببا آخرا لمواصلة محاربته (من طرف الحكومة الشرعية)”.

وتابع: “الحملة تشكل خطرا لاستمرار هذه الحرب المأساوية”.

وأردف: “يجب على حلفاء حفتر مراجعة خطواته بسرعة وقوة، والضغط عليه للانخراط في مسار الأمم المتحدة”.

واستطرد: “لوقف القتال في ليبيا يجب على داعمي حفتر الإقليميين إجباره على التفكير مجددا”.

وفي 27 نيسان/ أبريل الماضي، أعلن حفتر إسقاط “اتفاق الصخيرات” السياسي، وتنصيب نفسه حاكما للبلاد، دون استناد إلى أي شرعية معترف بها داخليا أو دوليا.

ورغم موافقته على هدنة إنسانية لمواجهة جائحة كورونا، إلا أن حفتر واصل هجومه، ما اضطر الحكومة الليبية إلى إطلاق عملية عسكرية باسم “عاصفة السلام”.

ومنيت مليشيات حفتر، خلال الأيام الأخيرة، بهزائم عسكرية كبيرة على أيدي قوات الحكومة، ضمن هذه العملية، وأبرزها خسارة مدن الساحل الغربي لليبيا حتى الحدود التونسية.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.