مالك سفينة “إيفر غيفن”: لا نعرف أساس تعويضات المليار دولار

0

ردت شركة الشحن اليابانية “شوي كيسن كيه كيه” التي تعد المالك لسفينة “إيفر غيفن”، على تصريحات رئيس قناة السويس التي قال فيها؛ إن تعويضات خسائر الأزمة الأخيرة قد تصل إلى حوالي مليار دولار.

وأوضحت الشركة لشبكة “سي أن أن” الأمريكية، أنها لا تعرف أساس هذا المليار دولار، موضحة أنها “لم تتلق أي مطالبات بالتعويض عن الأضرار من السفن العالقة”.

وكانت السفينة التابعة للشركة، علقت في قناة السويس لمدة ستة أيام، قبل أن تساعد جهود الإنقاذ في تعويم الناقلة العملاقة.

وكان رئيس قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، قال؛ إن “سفينة إيفر غيفن لن تغادر مصر قبل سداد تعويضات ستزيد عن مليار دولار”.

وردا على هذه التصريحات، قالت الشركة المالكة للسفينة: “لا نعرف أساس مبلغ المليار دولار (في المطالبة بالتعويض). نعتقد أنه يتعين علينا التحدث بحسن نية بعد تلقي مطالبة بالتعويض” بشكل رسمي.

وأوضحت أن الشركة لديها “تأمين على السفن”، لكن “مبلغ التأمين يعتمد على العقد”.

وقالت؛ إنه من السابق لأوانه التعليق، لأنه لم يتم تقديم أي مطالبات حتى الآن، وفق قولها.

وأوضح ربيع في مداخلة مع برنامج “الحياة اليوم” بثت بفضائية الحياة (خاصة بمصر)، أن “التحقيقات بدأت الأربعاء”، بخصوص جنوح السفينة، دون أن يحدد الجهة التي ستتحمل الخسائر، وما إذا كانت مصر سعت بالفعل للحصول على تعويضات.

وقال ربيع: “حجم التلفيات والخسائر، والكراكات استهلكت كام وكل حاجة هتتحسب، التقديرات إن شاء الله هتوصل لمليار دولار وشوية، ده حق البلد”.

وأشار إلى أنه تم تشكيل لجنة من الهيئة، وصعدت لأول مرة للسفينة الموجودة في منطقة البحيرات بالقناة، وستقوم بالاطلاع على الوثائق والصندوق الأسود واستجواب الأطقم.

يشار إلى أن قناة السويس تعد أحد أهم الممرات المائية في العالم، إذ يمر عبرها حوالي 12 بالمئة من إجمالي التجارة العالمية.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.