كتائب وأعيان “الطوارق” يدعمون حكومة الوفاق

0

أعلن وجهاء وأعيان الطوارق في مدينة أوباري جنوبي ليبيا، الاثنين، تأييدهم وتمسكهم بالحكومة الليبية المعترف بها دوليا.

وأعلنت كتائب من الطوارق عن استعدادها للعمل على استعادة “السيادة الوطنية”.

جاء ذلك في بيان صادر عن كتائب أمنية تابعة للجيش الليبي والثوار والقوة المساندة في المدينة التابعة للحكومة الليبية، نشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب”، وفيديو بمحتوى مشابه للوجهاء والأعيان.

وقال البيان: “نجدد تأييدنا وتمسكنا بحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، ونبارك الانتصارات التي تحققت على أيدي جيشنا وثورانا البواسل في رد العدوان على عاصمتنا، والانتصار على مشروع قوى البغي والطغيان، التي تسعى إلى تدمير بلادنا، وإعادة تمكين حكم الفرد”.

وأضاف: “كما نعلن أننا على أهبة الاستعداد للعمل على استعادة الوطن وهيبته وسيادته، بما يحقق للشعب الليبي الحرية فوق أرضه دون وصاية من أحد”.

وأكد أن “قواتنا العسكرية والقوة المساندة رهن إشارة آمر (قائد) منطقة سبها العسكرية (جنوبا)”.

وبسيطرتها على طرابلس بالكامل من قوات خليفة حفتر، ومن بعدها ترهونة وبني وليد، يفتح الجيش الليبي طريق تحرير الجفرة (وسط) والجنوب.

والسبت، أعلن الجيش الليبي إطلاق عملية “دروب النصر” لتحرير مدن وبلدات شرق ووسط البلاد، في مقدمتها سرت الساحلية  والجفرة.

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تشن مليشيا حفتر، منذ 4 نيسان/ أبريل 2019، هجوما فشل في السيطرة على العاصمة طرابلس (غربا).

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.