قوات أمنية تنتشر في سرت ولا وجود لـ”العسكرية”

0

قال عضو في وفد الحكومة الليبية باللجنة العسكرية المشتركة، الأربعاء، إن مدينة سرت خالية من أي قوات عسكرية، تنفيذا لاتفاق وقف إطلاق النار الشامل بين أطراف النزاع في البلاد.

وفي تصريحات نقلتها قناة “ليبيا الأحرار” المحلية الخاصة، قال العميد الركن الفيتوري غريبيل، إن “مدينة سرت خالية حاليا من أي قوات عسكرية ويوجد بها قوات أمنية فقط”.

في السياق، أشار غريبيل، إلى أن وفدي اللجنة العسكرية المشتركة سيبحثان في جلسات اليوم بمدينة سرت، موضوع فتح الطرق المغلقة جراء العمليات العسكرية في البلاد.

والثلاثاء، أعلنت البعثة الأممية لدى ليبيا انطلاق الجولة السادسة من مباحثات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5)، في سرت.

وأضافت البعثة في بيان، أن “هذه الجولة ستتواصل حتى 13 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وتهدف للإسراع في تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في جنيف بتاريخ 23 أكتوبر الماضي”.

وعقدت اللجنة العسكرية المشتركة 5 جولات سابقة منها 4 في جنيف، فيما انعقدت الأخيرة لأول مرة داخل ليبيا في مدينة غدامس (450 كلم جنوب غرب طرابلس) في 2-4 نوفمبر الجاري.

وتأتي الجولة السادسة منها بالتزامن مع “الملتقى السياسي الليبي” الذي انطلق في تونس، الإثنين، بمشاركة 75 شخصية ليبية، وبرعاية الأمم المتحدة، وسط تطلعات إلى إرساء حل جذري للأزمة.

والأسبوع الماضي، أعلن غريبيل، في تصريحات صحفية، أنه سيبدأ انسحاب كل القوات من منطقتي سرت والجفرة بشكل تدريجي بوصفهما خطوط تماس كما نص اتفاق وقف إطلاق النار بمدينة جنيف السويسرية.

وأعلنت الأمم المتحدة في 23 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، توصل طرفي النزاع في ليبيا إلى اتفاق لوقف لإطلاق النار، ضمن مباحثات اللجنة العسكرية في جنيف.

واللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5)، تضم 5 أعضاء من الحكومة الليبية الشرعية، و5 من طرف قوات اللواء المتقاعد، خليفة حفتر.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.