قلق متزايد في مصر بعد انتشار وقائع احتيال بنكية

0

قلق عارم ساد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، عقب إقرار عدد من البنوك المحلية بوقوع وقائع احتيال عدة لعملائها عن طريق تبادل رسائل نصية مع مجهولين.

وكان بنك مصر قد أعلن في بيان صحفي له بوقوع ١٣ واقعة احتيال لعملائه، كلفتهم أكثر من مليونين و٧٠٠ ألف جنيه مصري، وحذر عملاءه من التعامل مع أي شخص يسعى للحصول على أرقام حساباتهم أو بياناتهم البنكية.

وقد جاء ذلك في أعقاب تداول مقطع مصور لسيدة من محافظة المنيا (جنوبا) تقول إنها تعرضت لعملية احتيال بقيمة ٢٠٠ ألف جنيه مصري على يد شخص ادعى أنه من خدمة عملاء “بنك مصر”، ولم يطلب منها أي بيانات أو معلومات عن حسابها، وإنما فقط طلب إعادة إرسال الرمز الذي سيرسله لها على هاتفها المحمول من أجل تحديث بياناتها البنكية.

أعقب تداول المقطع والبيان الصحفي الذي أصدره بنك مصر، شكاوى من وقائع الاحتيال التي يتعرض لها المواطنون، ما دفع العديد من البنوك المصرية إلى نشر تحذيرات لعملائها، ونشر مقاطع توعوية لهم عبر مواقع التواصل.

عدد من المواطنين كشف عبر مواقع التواصل التساهل الذي تتعامل به البنوك المصرية مع البيانات الخاصة بالعملاء، حيث شكا العديد منهم من إرسال البنوك خطابات ورقية عبر خدمة البريد بكشوف الحسابات، التي تحوي جميع بيانات العميل، والتي يتركها موظفو البريد في مداخل البنايات أو مع حراس العمارات، وهو ما يجعلها عرضة للخطر.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.