قصف إمدادات لقوات حفتر قبل وصولها لترهونة

0

قصف الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا الاثنين، إمدادات لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، قبل وصولها إلى مدينة ترهونة الليبية.

وأفاد المتحدث باسم الجيش الليبي العقيد طيار محمد قنونو في بيان نشرته صفحة “عملية بركان الغضب” بموقع “فيسبوك”، بأن “سلاح الجو استهدف 7 شاحنات نقل وقود في القريات، كانت في طريقها إلى ترهونة، لإمداد مليشيات حفتر”، بحسب تعبيره.

وأكد قنونو أن “المنطقتين العسكريتين الغربية والوسطى، هي مناطق عمليات عسكرية للجيش الليبي، يمنع التحرك فيها دون إذن مسبق، سواء للآليات العسكرية وشبه العسكرية أو شاحنات نقل البضائع والوقود”.

وفي وقت سابق، نفذ الجيش الليبي عددا من الهجمات ضد قوات حفتر، في إطار عملية “عاصفة السلام”، وقال قنونو، إن سلاح الجو نفذ طلعتين جويتين استهدفتا آليات وذخائر وأفرادا من مليشيات خليفة حفتر في قاعدة الوطية الجوية، غربي طرابلس.

وأضاف قنونو في إيجاز صحفي، أن سلاح الجو نفذ ثلاث ضربات جوية استهدفت ثلاث سيارات مصفحة في محيط منطقة “تينيناي” جنوبي بني وليد، ودمرتها بالكامل.

وتابع البيان بأن “المدفعية الثقيلة استهدفت بدقة تجمعا لمليشيات حفتر في المشروع جنوبي العاصمة طرابلس، دمّرت خلاله 5 آليات عسكرية”.

ومنذ 4 نيسان/ أبريل 2019، تشن قوات حفتر، المدعومة من دول إقليمية وأوروبية، هجوما متعثرا للسيطرة على العاصمة طرابلس (غربا)، مقر الحكومة.

ورغم موافقته على هدنة إنسانية لمواجهة جائحة فيروس كورونا، إلا أن حفتر واصل هجومه، ما اضطر الحكومة الليبية إلى إطلاق عملية عسكرية باسم “عاصفة السلام”.

ومنيت قوات حفتر، خلال الأيام الأخيرة، بهزائم عسكرية كبيرة على أيدي قوات الحكومة، ضمن هذه العملية، وأبرزها خسارة مدن الساحل الغربي لليبيا حتى الحدود التونسية.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.