فيلم عن انتهاكات الكنيسة الجنسية يسمح قضائيا بعرضه في فرنسا

0

قررت محكمة في باريس رفض تأجيل عرض فيلم يتناول القضية الكبرى المتعلقة بالانتهاكات الجنسية ضد الأطفال داخل الكنيسة الكاثوليكية، وذلك بعد احتجاج الكاهن محور القضية التي بني عليها الفيلم، قائلا أمام المحكمة إن فيلم “غراس آ ديو” (بفضل الرب)، الذي فاز يوم السبت بجائزة “لجنة التحكيم الكبرى” في مهرجان برلين السينمائي “برليناله”، للمخرج الفرنسي فرانسوا أوزون، والذي من المقرر أن يعرض في دور السينما الثلاثاء، ينتهك حقوقه على اعتبار أنه بريء.

وذكرت إذاعة “فرانس إنفو” أن مصورة في الفيلم لجأت في إجراء منفصل إلى محكمة في مدينة ليون تطالب برفع اسمها من الفيلم. ومن المتوقع أن يتم البت في القضية اليوم الثلاثاء.

ومن المقرر صدور حكم الشهر المقبل بحق الكاردينال فيليب بارباران أسقف ليون والرئيس السابق للكاهن المذكور، في اتهام بعدم إبلاغ السلطات والتستر عليه.

ودفع الادعاء ببراءة بارباران في القضية التي أقامتها مباشرة أمام المحكمة جمعية معنية بحقوق الضحايا. وقال الادعاء إن جميع الأدلة ضده إما قديمة سقطت بالتقادم، وإما لم تكشف عن اقتراف جريمة.

المصدر: الجزيرة

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.