فتى سوري يكذب “العربية” حول مزاعم مقتله في ليبيا

0

حذفت قناة “العربية” السعودية، خبرا مكذوبا، زعمت فيه أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، استغل فقر عائلة طفل سوري، وأرسله للقتال في ليبيا.

وكانت قناة العربية، قد نقلت خبر مقتل الطفل السوري القاصر إبراهيم ريا، ليظهر الطفل في فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي ليدحض تلك الادعاءات.

وذكرت وكالة الأناضول، أن قناة “العربية”، التي حذفت الخبر الكاذب من جميع حساباتها، لم تكلف فرعها قناة “الحدث”، بحذفه من حسابها في موقع يوتيوب.

وحمل الفيديو عنوان “قصة طفل سوري أرسلته تركيا إلى ليبيا وقتل بمعارك الوفاق”، وزعمت “الحدث”، أن تركيا استغلت فقر عائلة هذا الطفل السوري وأرسلته إلى ليبيا ليقتل هناك.

وكانت قناة “العربية” قد نشرت في 29 مايو خبرا بعنوان “أرسلته تركيا للقتال.. مقتل طفل سوري في طرابلس”، لتقوم بحذفه بعد ذلك.

وذكر مرصد تابع للمعارضة السورية “ستيب”، أن الشاب الذي انتشرت صورته هو إبراهيم الريا (20 عامًا)، من مواليد بلدة معارة حرمة جنوبي إدلب، ويقطن بمخيمات النازحين شمال إدلب، وهو مقاتل ضمن صفوف المعارضة ضمن لواء “صقور الشمال”.

وعقب انتشار الخبر، خرج الشاب السوري، ليتحدث في مقطع فيديو نقلته وسائل إعلام سورية محلية، يؤكد تواجده في ريف حلب الشمالي.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.