طبيب مصري يتحرش بالرجال

0

قالت وسائل إعلام مصرية إن النائب العام بدأ بالتحقيق في بلاغ يتهم طبيب أسنان شهيرا بالتحرش الجنسي ببعض الرجال خلال زياتهم لعيادته الخاصة قبل سنوات.

وأشارت النيابة العامة المصرية إلى أنها “تحقق حاليا في بلاغ تلقته من أحد المحامين وكيلا عن ثلاثة مواطنين يشكون فيه طبيبا بسابق التحرش بهم وتحريضهم على ممارسة الفجور معه”.

وكان الفنان المصري تميم يونس والفنان عباس أبو الحسن وآخرون قالوا إنهم تعرّضوا للتحرش الجنسي من ذلك الطبيب.

وذكر يونس اسم الطبيب الذي كان مقربا من أسرة خطيبته حينها، وقال إنه ألقى عليه أسئلة “غريبة” جنسية، ثم طلب منه خلع سرواله لحقنه، لكنه أمسكه من عضوه.

وأضاف يونس، في مقطع فيديو على حسابه بموقع إنستغرام، أنه دفع الطبيب الذي بدأ بمهاجمته واتهمه بالجنون، لدرجة أنه شككه في نفسه. وقال يونس إنه سمع لاحقا أخبارا مشابهة عن الطبيب المتحرش، مطالبا بضرورة توقيفه.

وأكد الفنان عباس أبو الحسن أنه تعرض لمحاولة تحرش جنسي من جانب هذا الطبيب، ويملك ست شهادات أخرى ضده، الأمر الذي استدعى تحريك دعوى قضائية عبر تقديم بلاغ إلى النيابة العامة عن طريق أحد المحامين.

غير أن الطبيب أنكر هذه الوقائع تماما، قائلا، في بيان له، إنها محاولة للتشهير به والنيل من سمعته.

وتابع الطبيب: “تعرضت في الفترة الماضية لمحاولات ابتزاز وتهديدات عديدة بلغت خستها لحد نشر افتراءات مكذوبة ومضللة لا تمت للواقع بأي صلة للنيل من سمعتي ومكانتي المهنية والشخصية”.

واستطرد بيان الطبيب قائلا: “نؤكد على أننا لن نتهاون ولن نرضخ أو ننصاع لأي تهديد أو ابتزاز مهما كلفنا الأمر، وسنواجه الأمر كله وفقا للقانون مستعينين بالله الحق، ونحن على يقين تام في أن يأخذ القانون مجراه، وأن ينال المفترون الكاذبون المبتزون عقابهم وجزاءهم إزاء ما اقترفوه من جرائم وتهديدات”.

ويرى مراقبون أن هذه الواقعة قد تمثل بداية لموجة من الشهادات التي نادرا ما يقدمها الرجال في مصر عن تعرضهم للتحرش الجنسي، متجاوزين بذلك حواجز الوصم الاجتماعي، خاصة أن أغلبهم من نجوم المجتمع الفني ومشاهير مواقع التواصل الاجتماعي.

من جهتها، أصدرت نقابة أطباء الأسنان المصرية بيانا توضيحيا بشأن واقعة التحرش الأخيرة قالت فيه إنه في حال وجود شكوى في حق أي طبيب، فيجب التوجه إلى مقر النقابة أو النيابة العامة، وفي حال ثبوت الاتهام على أحد الطرفين بالتحرش أو التشهير فستتخذ جميع الإجراءات القانونية والإدارية، وفعل كل ما هو متاح، ولن تتستر النقابة على أي مذنب.

وذكرت النقابة، في بيانها، أنها تتمسك بالقيم الإنسانية والثوابت الأخلاقية والمعايير الاجتماعية، ولن تألو جهدا في اتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية وإدارية لوقف أي تجاوز من أي فرد من أعضاء النقابة ممن يثبت قيامه بأي تجاوز أو تعدٍ على القيم والمبادئ الأخلاقية، كما أنها لن تتردد كذلك في الحفاظ على حقوق جميع أعضائها ضد أي تشهير.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.