شكري يزور عمّان ورام الله ويبحث إجراءات تثبيت وقف إطلاق النار

0

أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري زيارة للعاصمة الأردنية عمان التقى خلالها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ونظيره الأردني أيمن الصفدي، كما زار مدينة رام الله في الضفة الغربية التقى خلالها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وبحث شكري خلال الزيارة جهود تثبيت وقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية.

وتلعب مصر دورا رئيسيا في عملية وقف إطلاق النار التي توصلت إليها الفصائل الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي فجر الجمعة بعد 11 يوما من العدوان الإسرائيلي على غزة.

وأكد الملك الأردني خلال لقائه شكري على ضرورة البناء على وقف إطلاق النار في غزة، والاهتمام الدولي بالقضية الفلسطينية، لتفعيل المسار السياسي، بما يلبي الحقوق العادلة والمشروعة للشعب الفلسطيني، وفق قناة المملكة.

وشدد على ضرورة وقف ما تقوم به إسرائيل من اقتحامات وممارسات استفزازية في القدس والمسجد الأقصى المبارك.

شكري والصفدي أكدا خلال لقائهما على أهمية تثبيت وقف إطلاق النار بين الاحتلال والفلسطينيين وضرورة وقف “الانتهاكات الإسرائيلية” التي حذرا من أنها قد “تفجر” الأمور مجددا.

وحض الصفدي ونظيره المصري خلال مؤتمر صحفي عقد في عمان على “بلورة موقف دولي فاعل لتثبيت التهدئة” التي بدأت فجر الجمعة.

وأكد الصفدي أن “الأولوية الآن هي لضمان استمرار وقف إطلاق النار ووقف الانتهاكات الإسرائيلية”.

وحذر بأن “ما تقوم به إسرائيل في حي الشيخ جراح يهدد بانفجار الأمور مرة أخرى”، معتبرا أن “تهجير سكان حي الشيخ جراح جريمة حرب”.

وقال إن “حصار أهالي حي الشيخ جراح والتضييق عليهم يدفع إلى تفجر الأوضاع مرة أخرى، ويجب التعامل معها من منطلق أنه لا حق ولا شرعية لتهجير أهالي الشيخ جراح”.

من جانبه، أكد شكري أهمية التنسيق والتعاون بين مصر والأردن “لمواجهة الظروف” المرتبطة بالتصعيد الأخير بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأشار إلى أهمية “منع الاعتداءات (الإسرائيلية) المتكررة، وقضية حي الشيخ جراح (…) وممارسات أدت إلى ما أدت إليه من التصعيد واللجوء إلى الأعمال العسكرية بين إسرائيل وحماس”.

ودخل وقف لإطلاق النار بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية حيّز التنفيذ منذ فجر الجمعة بعد عدة أيام شهدت غارات إسرائيلية وإطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه الدولة العبرية.

من جانب آخر، أكد الصفدي وجود اتصالات بين المملكة وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خلال فترة التصعيد مع الاحتلال.

وقال إن “اتصالاتنا مع أشقائنا في فلسطين مستمرة، وكان هناك اتصال بين حماس والمملكة عبر الأسابيع الماضية”.

وأضاف: “التواصل مستمر مع الجميع وهدفنا الأساس خدمة وإسناد أشقائنا الفلسطينيين”.

وبعد زيارته عمان، توجه شكري إلى مدينة رام الله عبر مروحية أردنية، حيث التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.