سمحت القمة الأوروبية باقامة مراكز إسقبال الاجئين خارج أراضي الاتحاد

0

بعد مفاوضات متعثرة بسبب الموقف الإيطالي، تمكن زعماء الاتحاد الأوروبي فجر اليوم الجمعة من التوافق بشأن البيان الختامي لقمتهم، وتضمن سلسلة قرارات في قضايا مثل الهجرة، وروسيا، والأمن، والتجارة.

ومنح الزعماء الذين اجتمعوا في بروكسل الضوء الأخضر لفكرة إقامة مراكز استقبال للاجئين الذين يتم إنقاذهم في البحر أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، خارج أراضي دول الاتحاد.

ولفت البيان الختامي إلى أن التدابير التي اتخذها الاتحاد خفضت معدلات الهجرة غير الشرعية لدوله بنسبة 95 %، لكنه أشار في الوقت نفسه إلى حدوث زيادة في تدفق اللاجئين عبر شرق وغرب البحر الأبيض المتوسط.

وأكد البيان أن الاتحاد سيواصل التضامن مع دول “الجبهة” التي يدخل منها اللاجئون إلى الاتحاد الأوروبي، مثل إيطاليا.

وتضمن البيان قرارا ببحث سبل التعاون مع الدول الأخرى (خارج منظومة الاتحاد) لإقامة مراكز استقبال على أراضيها.

كما قرر الاتحاد الأوروبي تفعيل الدفعة الثانية من الدعم المالي الذي تعهد به لتركيا، من أجل الإنفاق على اللاجئين السوريين، والبالغة قيمتها 3 مليارات يورو.

من جهة أخرى، أكد البيان ضرورة تحمل الاتحاد الأوروبي المزيد من المسؤولية من أجل ضمان أمنه، كما دعا إلى تعزيز التعاون بين الاتحاد وحلف شمال الأطلسي “ناتو”.

وأيد القادة في بيانهم الختامي الرد بالمثل على الضرائب الأمريكية الإضافية على واردات الفولاذ والألمنيوم.

وفي قضية أخرى، دعا البيان روسيا إلى الإقرار بمسؤوليتها عن إسقاط الطائرة الماليزية فوق الأجواء الأوكرانية عام 2014، والتعاون من أجل كشف الحقيقة.

وكان مسؤولون في الاتحاد الأوروبي قالوا أمس الخميس، إن إيطاليا عطلت تبني بعض القرارات حول عدد من الملفات التي جرت مناقشتها بالقمة الأوروبية، وفي مقدمتها ملف الهجرة.

ونقلت وكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية عن مسؤولين (لم تسمهم) قولهم، إن “إيطاليا اشترطت التوصل إلى اتفاق شامل بشأن الهجرة وقضايا أخرى قيد المناقشة، للموافقة على القرارات”.

 

المصدر:الأناضول.

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.