زيادة أسعار الكهرباء رغم كورونا يثير غضب المصريين

0
“العالم بيعفي المواطنين من كل الخدمات وفي مصر بنزودها”، هكذا علّق مغردون مصريون على إعلان وزارة الكهرباء عن زيادة جديدة في الأسعار وصفتها بـ “قبل الأخيرة”، في انتظار الوزير محمد شاكر، ليعلن عنها رسمياً، اليوم الثلاثاء.
ورغم محاولات الكتائب الإلكترونية التقليل من شأن هذه الزيادة، لم تقف موجة الغضب من الزيادة في ظروف أزمة كورونا الحالية، بدلاً من إسقاطها عن كاهل المصريين، في ظل الحظر وغلق أغلب الأنشطة التجارية. وتساءل مغردون من جديد عن الـ100 مليار التي خصصها الرئيس عبد الفتاح السيسي، لدعم المواطنين في بداية الأزمة.
وقارنت سوسن غريب: “‏في أمريكا شركات الكهربا وقفت تحصيل الفاتورة ٣ شهور بسبب الكورونا والوضع الاقتصادي، وهتقسط الفواتير بعد كدة للمتعثرين بدل ما تقطع الخدمة عنهم .. في مصر زودوا أسعار الكهربا!”.
وتساءل محمد كمال: “‏‎شوية حرامية المفروض البترول رخص والغاز فى مصر متوفر.. ليه أسعار الوقود والكهرباء بتزيد .. المفروض الشعب يطلع لشلة الحرامية النصابين”.
وسخر حساب “البديل”: “‏يا أفندم إثيوبيا خلاص هتملا السد .. متقلقش مش هنسكت ..هنعمل ايه يا أفندم؟؟ ..هنرفع أسعار الكهربا #كان_يوم_اسود لما جيت يا بلحة. #ارحل_يا_سيسي”.
وبشر وليد عشري بالأسوأ: “‏المليارات اللي الدولة قاعدة تقول عليها وبندفعها وبتاع والفلوس اللي هما عبارة عن 500 جنيه للمواطن اللي بيعمل باليومية مش صدقة يعني مصر مبتديش حاجة ببلاش والفلوس دي هتتاخد من جيوبنا والله وهنبتدي بزيادة أسعار الكهربا أهو ولسه اللي جاي أنيل متستعجلوش”.
بينما انتقد أحمد ربيع النظام: “‏الدول كلها تشوف هتخفف الأزمة على شعوبها ازاي ودول يقولك هنرفع أسعار الكهربا ويشعر ما دام مفيش مشاعر وفي سياق الدراما so whaaat “.
واقترح “خلفاوي” على المعترضين: “‏لو مش عاجبك الزيادات في الكهربا أو المواد الغذائية أو طريقة التعامل مع أزمة كورونا أو أسعار المستشفيات الخاصة أو ارتفاع سعر الدولار أو التعامل مع مشكلة سد النهضة .. لو مش عاجبك السياسة المتبعة في مصر عموما اختار أجمد حيط واخبط دماغك فيها أو روح اشرب من قناة السويس الجديدة”.
ووصف سعيد النجار: “‏البترول سعره أتخسف بيه الأرض فالنظام قرر مينزلش أسعار المحروقات وطلع لسانه للشعب والشعب ساكت قال أكمل وأرفع عليه أسعار الكهربا .. وبرضه الشعب هيفضل ساكت .. لإننا فعليا مخطوفين من عصابة مسلحة واللي هيتكلم أو يعترض مصيره السجن أو طلقة #دولة_الجباية”.

واعتبر كريم القرار مستفزاً: “‏خبر زيادة أسعار الكهربا ده أكتر خبر مستفز قريته.. قالوا في الأول ان 2019 اخر زيادة.. دلوقتي قالك أصل لما الدولار زاد في 2017 قررنا نمدها لـ2021.. طب ما الدولار ساعتها كان بـ18 دلوقتي بقى بـ15.5 والبترول سعره رخص أصلا.. فعلى أي أساس انت لسة بتزود؟ الا لو انتوا شوية حرامية يعني”.

وسخرت “منة” من تصريحات رئيس برلمان السيسي: “‏احنا كنا هنخلي مرتباتكوا عشروميت ألف جنيه في الشهر بس كورونا جت وقفت دة.. فاحنا مضطرين نزود أسعار الكهربا.. وكل سنة وانتم طيبين”. وسخر مصري: “‏ارتفاع أسعار الكهربا بمناسبة اكتشاف بترول من يومين”.
المصدر: وكالات
تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.