ريفربلايت وبوكا جونيور

0

يترقب عشاق كرة القدم مصير مواجهة الإياب لنهائي كأس ليبرتادوريس بين ريفربلايت وبوكا جونيور الأرجنتينيين، وذلك بعدما قرر اتحاد كرة القدم لأميركا الجنوبية (كونميبول) إقامة المباراة خارج الأرجنتين.

وذكر اتحاد الكونميبول في بيان أمس الثلاثاء أنه بعد اجتماع رئيس الاتحاد القاري مع رئيسي ريفر بليت وبوكا جونيورز، تقرر أن تقام مباراة الإياب لنهائي كأس ليبرتادوريس خارج الأرجنتين في الثامن أو التاسع من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ولم يكشف بيان الكونميبول عن مكان إقامة المباراة حتى الآن، غير أن وسائل إعلام رشحت عددا من المدن لاستضافة “كلاسيكو القرن”.

وأكدت المصادر أن بارغواي ستكون الأقرب لاحتضان المواجهة بالنظر إلى وجود مقر الكونميبول في العاصمة أسونسيو.

كما طرحت وسائل الإعلام مدينة ميامي الأميركية بديلا محتملا قد يتم اللجوء إليه لمنح المباراة بعدا اقتصاديا أكبر وجذب مزيد من الاهتمام العالمي لها.

وأكدت المصادر أن العاصمة القطرية الدوحة تعتبر خيارا آخر أمام منظمي مسابقة ليبرتادوريس، وأوضحت أن الدوحة توفر ظروفا مثالية لإقامة المباراة، كما أنها ستمنح الفائز فرصة الاستعداد بشكل جيد لكأس العالم للأندية التي ستنطلق في الإمارات بعد أسبوع من النهائي المرتقب.

وانتهت مباراة الذهاب بين ريفربلايت وبوكا جونيور بالتعادل 2-2، وكان من المقرر إقامة مواجهة الإياب يوم السبت الماضي، غير أن اعتداء جماهير ريفر بلايت على حافلة بوكا جونيورز دفع المنظمين إلى تأجيلها.

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.