رواية إيرانية عن مكان تواجد البغدادي.. وتحذيرات لباكستان

0

نشرت صحيفة باكستانية تصدر باللغة الإنجليزية، الأحد، تقريرا يذكر رواية إيرانية تتحدث عن مكان تواجد زعيم تنظيم الدولة أبي بكر البغدادي، صاحبتها تحذيرات وجهها مسؤولون إيرانيون إلى باكستان.

ونقلت صحيفة “إكسبرس تريبيون” عن مصادر قالت إنها رسمية قولها إن “مسؤولا إيرانيا كبيرا أبلغ وفدا برئاسة المدعي العام لباكستان عشتار أوساف علي، بأن إيران لديها تقارير استخبارية موثوقة بأن أمريكا نقلت قادةً من تنظيم الدولة وزعيمَه أبا بكر بغدادي إلى أفغانستان”.

وأضافت في تقريرها الذي ترجمته “عربي21” أن “المسؤول أبلغ أوساف علي الذي زار إيران قبل أسبوعين بدعوة منها، بأن الولايات المتحدة وإسرائيل تعتزمان تحويل باكستان وإيران إلى سوريا والعراق وليبيا وأفغانستان”.

وأكدت الصحيفة الباكستانية أن “خبراء السياسة الخارجية يولون أهمية كبيرة للرسالة الإيرانية المتعلقة بتواجد تنظيم الدولة في أفغانستان والدعم الذي تقدمه له الولايات المتحدة”.

وأشارت إلى أن “وزارة الخارجية تحدثت مرارا عن تزايد وجود تنظيم الدولة في أفغانستان. وقد أبدت روسيا وطاجكستان، مخاوف بشأن دعم الولايات المتحدة المزعوم للتنظيم”.

وفي الآونة الأخيرة، بحسب الصحيفة، أعرب سفير طاجكستان في باكستان، في مؤتمر صحفي عُقد في 16 أيار/مايو الجاري، عن قلقه إزاء زيادة تأثير تنظيم الدولة في أفغانستان، مضيفا أن “وجوده يشكل تهديدا كبيرا لسلام المنطقة برمتها”.

وكشفت المصادر للصحيفة أن “إيران أعربت أيضا عن أملها في أن يساعد التعاون في مجال الإرهاب باكستان وإيران وأفغانستان في مواجهة تنظيم الدولة في المنطقة”.

واقترح الجانبان كذلك “صياغة مجموعة عمل تهدِّد الأشخاص الذين هم خبراء في مجال القانون والمخابرات والأمن لحل المسائل المتعلقة بالسلطة القضائية لأن كلا البلدين يفتقران إلى التعاون في مكافحة الإرهاب والمخدرات”، وفقا للصحيفة.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية قد نشرت الأسبوع الماضي، تقريرا تكشف فيه عن معلومات جديدة عن زعيم تنظيم الدولة أبي بكر البغدادي، نقلا عن مصادر في الاستخبارات الأمريكية.

ويؤكد التقرير، الذي ترجمته “عربي21″، أن البغدادي على قيد الحياة، وأنه يعمل على استراتيجية جديدة طويلة الأمد للتنظيم “تقشعر لها الأبدان”، وذلك بنشر فكر التنظيم بين الأطفال وتجنيدهم.

وتنقل الصحيفة عن مسؤولين استخباراتيين أمريكيين، قولهم إن البغدادي يسعى، على ما يبدو، إلى طرح استراتيجية طويلة الأمد سوف تتيح لتنظيمه البقاء، على الرغم من الانتصار عليه عسكريا في سوريا والعراق.

المصدر : عربي 21 .

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.