رفض شعبي لمحمد علاوي لرئاسة حكومة العراق

0

كشف عضو في البرلمان العراقي عن تقديم مجموعة نواب اقتراحا لرئيس الجمهورية، برهم صالح، بتكليف وزير الاتصالات الأسبق، محمد توفيق علاوي، برئاسة الوزراء.

ونقل موقع قناة “السومرية” المحلية عن النائب “محمد الخالدي” قوله، إن “الاختيار جاء بعد لقاء بين متظاهرين وأعضاء في المجلس، والاستماع إلى آرائهم”، مؤكدا وجود قبول لشخصية “علاوي”.

إلا أن متظاهرين بساحة التحرير في بغداد، رفعوا شعارات، مساء الخميس، تعبر عن رفض ترشيح “علاوي”، باعتباره أحد أفراد الطبقة السياسية التقليدية.

وأضاف الخالدي: “سنعمل على إرسال ملحق آخر بتواقيع جديدة إلى رئيس الجمهورية، كوننا لم نستكمل التواقيع أمس (الخميس) بسبب الانشغال بقضية قانون الانتخابات”.

ونشر المصدر ذاته صورا لما قال إنها قائمة الموقعين على المقترح، الموجه لرئيس “صالح”، إلا أن العدد لما يتجاوز 47 توقيعا.

وكان 150 نائبا قد اجتمعوا، الأربعاء، لرفض أي مرشح لرئاسة الحكومة المقبلة تقدمه الأحزاب.

والجمعة، نقلت “السومرية” عن النائب “فيصل العيساوي” أن مرشح رئاسة الوزراء محمد توفيق علاوي يمتلك “صفات كثيرة”، تنطبق عليها المواصفات التي طالبت بها الجماهير، مرجحا أن يبلغ عدد التواقيع 160.

وفي السياق ذاته، يترقب عراقيون موقفا جديدا للمرجع الديني، علي السيستاني، على وقع التطورات الأخيرة والمخاوف من فراغ دستوري، وذلك في خطبة الجمعة، بكربلاء، التي يلقيها عادة الشيخ “أحمد الصافي” نيابة عنه.

كما يتوقع أن تشهد العاصمة بغداد ومدن أخرى، لا سيما في وسط وجنوب البلاد، مظاهرات جديدة، الجمعة، للمطالبة بإزاحة الطبقة السياسية التي تحكم البلاد منذ عام 2003، وإجراء تعديلات في الدستور وقوانين الانتخابات.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.