رفض رسمي عراقي لقواعد أجنبية

0

واجه القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان رفضا عراقيا رسميا واسعا بإقامة قواعد أجنبية في بلادهم، وذلك غداة إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب رغبته في مراقبة إيران عبر قواته في العراق، مما أثار غضب العديد من المسؤولين العراقيين، بمن فيهم رئيس الوزراء ورئيس الدولة ونواب في البرلمان وقادة فصائل مسلحة، طالبوا إما بإبرام اتفاقية جديدة تنظم الوجود العسكري الأميركي، أو بإخراج القوات الأميركية، وهو ما استدعى سفر الوزير الأميركي إلى بغداد لطمأنة القيادة العراقية.

والتقى شاناهان، خلال زيارته التي استمرت يوما واحدا، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وبحثا الحرب على الإرهاب وتطورات الأوضاع في المنطقة، وأكد عبد المهدي حرص بلاده على العلاقات مع واشنطن، مشددا على عدم قبول أي قواعد أجنبية في العراق.

كما أكد رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي ورئيس تحالف الإصلاح والإعمار عمار الحكيم خلال لقائهما في مقر البرلمان رفضهما تواجد القوات الأجنبية والقواعد العسكرية في العراق.

وكان الرئيس العراقي برهم صالح قد قال إن القوات الأميركية موجودة في العراق بموجب اتفاق مع بغداد ولمهمة محددة هي مكافحة الإرهاب، داعيا واشنطن إلى الالتزام بذلك.

المصدر: الجزيرة

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.