رئيس السلفادور الجديد، فلسطيني وعلاقاته متينة مع إسرائيل

0

في سبعينيات القرن الماضي، اعتنق والد رئيس السلفادور الجديد نجيب بوكيلة الإسلام، وأسس عدة مساجد، وكان عالما في الدين إضافة إلى أنه حاصل على درجة الدكتوراه في العلوم الكيميائية والحقوق، ورجل أعمال ناجح، وله عدة شركات ساعده أبناؤه الـ11 في إدارتها، ومنهم نجيب الذي ينحدر  من أصول فلسطينية، لكنه مع ذلك يحتفظ بعلاقة قوية مع إسرائيل، وقد زار العام الماضي حائط المبكى ومتحف الهولوكوست في القدس المحتلة، والتقى بمسؤولين إسرائيليين.

وأثناء فترة ترشّحه للانتخابات كان دين والد نجيب “تهمة” توجه له، بحسب توماس أندرو الصحفي السلفادوري، الذي علّق على ذلك بقوله “إن كثيرا من السلفادوريين يربطون بين الإسلام والإرهاب”. ولم يكن نجيب يرد على تلك “الاتهامات” سلبا أو إيجابا، إذ كان يرفض دوما التصريح بمعتقده.

وكان والد بوكيلة قد تميز بعلاقات جيدة جدا مع الجالية الفلسطينية التي تشكّل 2% من مجموع السكان، وتفيد سهير بركة المستشارة في السفارة الفلسطينية في السلفادور إنه كان يدعوها وأفراد الجالية -وجلُّهم من المسيحيين- إلى المسجد في إفطارات رمضان.

المصدر: الجزيرة

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.