حفتر يهدد بعودة الحرب في ليبيا إذا فشلت التسوية السياسية

0

هدد اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بالعودة إلى الحرب مجددا، حال فشلت جهود الحل السياسي في البلاد، وإجراء الانتخابات نهاية العام الجاري.

وأضاف حفتر، خلال استعراض عسكري في بنغازي التي تعتبر معقل قواته: “لن نتردد في خوض المعارك من جديد لفرض السلام بالقوة، إذا ما تمت عرقلته بالتسوية السلمية المتفق عليها”، حسب بوابة الوسط الليبية.

وزعم حفتر أن قواته “كانت قريبة من تحرير العاصمة طرابلس، لكن العالم هرع لوقف الزحف”، مؤكداً أن كل المؤتمرات الدولية التي انعقدت لاعتماد المسار السلمي وعلى رأسه مؤتمر برلين من أجل السلام، لم تكن إلا نتيجة “القرار الصائب بتوجيه قواتنا نحو العاصمة طرابلس”.

وشدد حفتر على أن هذه المؤتمرات ما كان لها أن تنعقد وما كان لحكومة الوفاق أن تترك أماكنها وترحل، إلا “بعدما تحركت قواتنا وحاصرت العاصمة”، بحسب قوله.

وأضاف: “لنعطي براحا واسعا للحل السلمي العادل في ليبيا الذي يشترط خروج القوات الأجنبية وحل الجماعات المسلحة المنتشرة بالعاصمة طرابلس”.

وكانت قوات حفتر شنت هجوما على العاصمة طرابلس في نيسان/ أبريل 2019، لكنه انتهى بالفشل دون أن يتمكن من إحكام قبضته، مخلفا وراءه دمارا واسعا وخسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات.

ومطلع العام الجاري انتخب ملتقى الحوار السياسي الليبي، السلطة الجديدة في البلاد، متمثلة في حكومة ومجلس رئاسي جديدين، تتركز مهمتمها على إيصال البلاد إلى الاستحقاق الانتخابي المقرر في 24 كانون الأول/ ديسمبر القادم.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.