جدل في مصر حول قانون الأحوال الشخصية المقدم من الأزهر

0

تقدم الأزهر الشريف بمشروع قانون للأحوال الشخصية إلى مجلس النواب، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا في مصر بين مؤيد ومنتقد لهذه الخطوة التي اعتبروها مخالفة دستورية.

وارتكز المنتقدون إلى كون الأزهر الشريف ليس جهة تشريع وإصدار مشروعات قوانين، فيما دافع علماء دينيون وشيوخ في الأزهر، وخبراء قانونيون عن حق الأزهر في إعداد مشروع القانون الذي يمس حقوق الأسرة المصرية؛ لأنها تتعلق بقوانين مصدرها القرآن والسُّنَّة والشريعة الإسلامية.

وقال شيخ الأزهر، أحمد الطيب: “لسنا جهة تشريع ولا إقرار قوانين، ولا دخل لنا بالتشريعات العامة، لكن حين يكون الوضع متعلقا بقوانين مصدرها القرآن والسُّنَّة والشريعة الإسلامية، والشريعة الإسلامية التي هي المصدر الوحيد الذى يمكن أن تنطلق منه هذه الأحكام، وأعني بها الأحوال الشخصية للأسرة لا يصح أبدا، ولا يُقبل أن يترك الحديث فيها لمن هبَّ ودَبَّ”.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.