توعد من الحرس الثوري برد “أشد عنفا وسحقا”

0

أصدر الحرس الثوري الإيراني بيانا، بعد قيامه بقصف مواقع أمريكية ردا على اغتيال واشنطن قائدهم السابق قاسم سليماني في العراق قبل أيام.

وقال الحرس الثوري في بيانه فجر الأربعاء، “إنه فجر اليوم، ردّا على العملية الإرهابية للقوات الأمريكية، وانتقاما لاغتيال واستشهاد قائد فيلق القدس الفريق الشهيد قاسم سليماني ورفاقه، نفذت قوات الجو فضاء، التابعة لحرس الثورة الإسلامية، عملية ناجحة تحمل اسم “الشهيد سليماني”، بإطلاق عشرات الصواريخ أرض – أرض على القاعدة الجوية المحتلة من قبل الجيش الإرهابي الأمريكي، المعروفة باسم عين الأسد، حيث سيتم إعلام الشعب الإيراني الشريف وأحرار العالم عن تفاصيل تلك العملية تباعا”.

وأكد حرس الثورة الإسلامية قائلا: “إننا نحذر  الشيطان الأكبر والنظام الأمريكي بأن أي عمل شرير أو اعتداء أو تحرك آخر سيواجه ردا اكثر إيلاما وقساوة”.

وأضاف: “نحذر حلفاء أمريكا الذين لديهم قواعد للجيش الإرهابي الأمريكي، بأنه سيتم استهداف أي أرض تكون مصدر أعمال عدائية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

كما شدد بيان حرس الثورة الإسلامية على أنه “لا نعتبر الكيان الصهيوني بأي شكل من الأشكال منفصلا عن النظام الأمريكي المجرم”.

وقال بيان حرس الثورة الإسلامية: “نوصي الشعب الأمريكي باستجلاء الجنود الأمريكيين من المنطقة؛ لمنع وقوع مزيد من الخسائر، وعدم السماح بتهديد حياة العسكريين الأمريكيين بسبب الكراهية المتزايدة لأمريكا”.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.