تواصل الاحتجاجات في العراق ومتظاهرون يقتحمون حقلا نفطيا في البصرة

0

تواصلت الاحتجاجات العراقية الثلاثاء، مع دخول البلاد في فراغ دستوري، وذلك عقب انتهاء المهلة الدستورية أمام الرئيس العراقي لتكليف مرشح الكتلة الأكبر لتشكيل الحكومة.

وقال مراسلون إن متظاهرين غاضبين اقتحموا حقل “غرب القرنة1” النفطي في محافظة البصرة، لافتا إلى أن المظاهرات امتدت أمام ميناء المعقل، احتجاجا على طرح اسم المحافظ أسعد العيداني، ضمن قائمة المرشح تكليفهم لرئاسة الحكومة المقبلة.

وفي السياق ذاته، أكد مراسلنا أن متظاهرين أغلقوا الباب الرئيسي المؤدي إلى مبنى ديوان محافظة البصرة، ومنعوا الموظفين من الدخول، مضيفا أن المحتجين قطعوا أيضا الطرق المؤدية إلى مينائي خور الزبير وأم قصر، إلى جانب إغلاق مبنى مديرية التربية وسط البصرة.

بدورها، نقلت شبكة “السومرية نيوز” العراقية عن مصدر أمني، أن “متظاهرين أقدموا اليوم على قطع جسر الديوانية النجف أمام حركة السير”، مضيفا أن “القطع تم بعد إشعال النيران في الإطارات وسط الجسر”.

وانتهت، الخميس، المهلة الدستورية لتكليف مرشح لتشكيل الحكومة المقبلة، إلا أن رئاسة الجمهورية قالت إن الأحد هو آخر يوم للمهلة، وانتهت منتصف الليلة الماضية، وذلك من دون احتساب أيام العطل ضمن المهلة الرسمية.

وأجبر المحتجون حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة، مطلع كانون الأول/ ديسمبر الجاري، ويصرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين عام 2003.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.