تعيين الجنرال إسماعيل قاآني قائداً لـ”فيلق القدس” خلفاً لسليماني

0

عيّن المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، الجنرال إسماعيل قاآني قائداً جديداً لـ”فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، خلفاً للجنرال قاسم سليماني، الذي اغتاله سلاح الجو الأميركي، فجر اليوم الجمعة، بعد خروجه من مطار بغداد الدولي، بعد وصوله إليه آتياً من دمشق.

وقال خامنئي في مرسوم تعيين قاآني، إنه بعد اغتيال سليماني تُسلَّم قيادة “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني للعميد إسماعيل قاآني الذي وُصف بأنه “من أبرز قادة الحرس” خلال الحرب الإيرانية العراقية، مضيفاً أنه “عمل لسنوات طويلة في قوات القدس إلى جانب قائده الشهيد سليماني في المنطقة”.

وأكد خامنئي، أن “برامج الفيلق ستبقى نفسها كما كانت في عهد قيادة الشهيد سليماني”، داعياً قوات “فيلق القدس” إلى “التعاون معه”.

وقاآني البالغ من العمر 63 عاماً، وُلد في مدينة مشهد شرقي إيران، انضم للحرس الثوري عام 1980، أي بعد عام من قيام الثورة الإسلامية في إيران، وكان حينها في العشرينيات من عمره. تدرّج المناصب القيادية في المؤسسة، وتولّى إبان الحرب الإيرانية العراقية، قيادة فرقة “النصر” الخامسة، وفرقة “الإمام الرضا” الـ 21.

ويحمل قاآني اليوم رتبة عميد، وكان نائباً لسليماني في “فيلق القدس”، قبل أن يصبح، اعتباراً من اليوم، قائداً له. كما أنه يُعتبر من أبرز قادة الحرس الثوري الإيراني، ومن أقرب أصدقاء سليماني، إذ تربط علاقة صداقة بينهما منذ 37 عاماً.

وقاآني معروف بمواقفه المتشددة تجاه الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل.

وكان خامنئي نعى في بيان اليوم الجمعة، سليماني، مشيداً به وبسيرته، مؤكداً أن “بغيابه لن تتوقف المسيرة التي سلكها”، متوعداً بأنّ “انتقاماً قاسياً للغاية بانتظار المجرمين”.

واعتبر أن سليماني “شخصية دولية للمقاومة، وأن جميع مؤيدي ومحبي المقاومة ثائرون لدمه”، معلناً الحداد العام في إيران لمدة ثلاثة أيام.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.