تعليق روسي على بقاء السراج في منصبه: “منطقي ومعقول”

0

رحبت الخارجية الروسية باستمرار رئيس المجلس الرئاسي الليبي، فايز السراج، في منصبه، مؤكدة أن سحب الأخير لاستقالته تمنع حدوث حالة فراغ سياسي في البلاد.

وقال نائب وزير الخارجية الروسية، ميخائيل بوغدانوف، إن روسيا ترى أن قرار فايز السراج سحب استقالته من منصب رئيس حكومة الوفاق الليبية، معقول ومنطقي، لكي لا يكون هناك فراغ في السلطة بالبلاد.

وقال بوغدانوف في تصريحات لـ”سبوتينك” الخميس: “طلب منه الكثير من الليبيين، وحتى ممثلون أجانب، العدول عن الاستقالة، حتى لا يحدث فراغ في السلطة. وقال السراج منذ البداية إنه يريد الاستقالة بحلول نهاية أكتوبر، على أساس أنه سيكون هناك من تنتقل إليه السلطة، وأنه لن يكون هناك فراغ”.

وأشار بوغدانوف إلى أنه في المستقبل المنظور من المقرر عقد منتدى للحوار الوطني الليبي في تونس، “حيث ستتم مناقشة قضايا إعادة الهيكلة السياسية، وإنشاء بعض الهيئات الرئاسية لفترة معينة، تصل إلى عام ونصف، من أجل إجراء الانتخابات بعد ذلك”.

وأضاف بوغدانوف: “إذا تم الآن إنشاء بعض الهيئات الحكومية في تونس، فسيكون من الواضح لمن، والجهة التي ستنقل السلطة إليها، مع الأخذ في الاعتبار أن السراج يشغل منصبين، رئيس المجلس الرئاسي ورئيس الجهاز الوطني الليبي”.

أعلن السراج عزمه تسليم مهامه إلى اللجنة التنفيذية الجديدة، التي تعمل على تشكيلها لجنة الحوار، في موعد أقصاه نهاية تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، لكنه عدل عن قراره بطلب من جهات داخلية.

وتصاعدت الأزمة في ليبيا، بعد العملية العسكرية التي شنها حفتر، للسيطرة على العاصمة طرابلس، التي فشلت بعد معارك عنيفة، خسر فيها كافة المواقع التي تقدم من خلالها، وانسحاب قواته إلى مدينة وسط البلاد.

ويستعد الفرقاء الليبيون للبدء في عقد جلسات ملتقى الحوار السياسي، المزمع إجراؤه في تونس في 9 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.