تعرف على مؤشر الحريات في الدول العربية

0

وتصنيف تونس يحسب لبلد شهد منذ أكثر من ثماني سنوات تغيرات في مشهده السياسي والاجتماعي والاقتصادي، إلا أن ذلك لم يُهدد مناخ الحقوق والحريات فيه، إذ لم يغفل تقرير فريدوم هاوس ما وصفه بتقاعس السلطات التونسية عن إنشاء المحكمة الدستورية، وهو ما يؤثر سلبا في مبدأ استقلال القضاء.

من جهة أخرى، تذيّلت سوريا ترتيب الحريات ضمن قائمة الأسوأ عالميا مع استمرار الانتهاكات المستمرة بمستويات عدة منذ اندلاع الثورة في منتصف مارس/آذار 2011 ، والتي طالبت برحيل نظام بشار الأسد، والذي قابلها بالقمع والقتل والتعذيب.

واحتلت السعودية المرتبة قبل الأخيرة مُصنفة ضمن خانة “أسوأ الأسوأ”، حيث أشار تقرير فريدم هاوس إلى أنه رغم تخفيف الحظر الصارم على النساء في مسألة قيادة السيارات، فإن السعودية شددت قبضتها على النشاطات في مجال حقوق المرأة، إضافة إلى قمع حتى من اعتبرهم التقرير معارضين معتدلين.

ولم ينس تقرير الحريات الإشارة إلى واقعة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول، معتبرا أن الحادثة بددت صورة “الأمير المصلح” التي يصبو إليها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

المصدر: الجزيرة

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.