تركيا تحذر عقب احتجاز قوات حفتر لإحدى سفنها

0

نددت تركيا اليوم الثلاثاء باحتجاز قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، لإحدى سفنها في البحر المتوسط، قائلة إنه يتعين السماح للسفينة باستئناف رحلتها إلى غرب ليبيا، محذرة من عمل انتقامي محتمل.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان: “استهداف المصالح التركية في ليبيا سيكون له عواقب وخيمة، وسنعتبر تلك العناصر (التي تستهدف المصالح التركية) أهدافا مشروعة”.

وأفادت الوزارة في بيان، الثلاثاء، أن ما يدعى “الجيش الوطني الليبي” التابع للجنرال الانقلابي خليفة حفتر، أوقف سفينة تحمل اسم “مبروكة”، ترفع علم جامايكا، وتشغلها شركة تركية وأفراد طاقمها أتراك، قبالة سواحل مدينة “مرسى سوسة”.

وأشارت إلى أنه تم احتجاز السفينة وتوقيف طاقمها، وفرض غرامة مالية عليها.

وأضافت: “ندين بشدة هذا الإجراء، يجب اتخاذ خطوات تضمن استئناف السفينة لرحلتها المخطط لها”.

وأوضحت أن حفتر ومليشياته يواصلون موقفهم العدائي، في الوقت الذي تتقدم فيه العملية السياسية بين أبناء الشعب الليبي، بقيادة الأمم المتحدة.

وتابعت: “إن استهداف المصالح التركية في ليبيا سيكون له عواقب وخيمة، ونذكّر مرة أخرى بأننا سنعتبر هؤلاء العناصر أهدافا مشروعة”.

وأعلنت قوات حفتر، الاثنين، أنها اعترضت “باخرة تركية تحمل علم جامايكا” متجهة إلى ميناء مصراتة، غربي البلاد.

وجاء في بيان نشرته الصفحة الرسمية للمتحدث باسم قوات حفتر، عبر فيسبوك، أن “سريّة بحرية” تابعة لها “قامت باعتراض باخرة شحن تجارية تحمل علم جامايكا وتسمى “مبروكه”، بعد دخولها المياه الإقليمية الليبية قبالة سواحل منطقة رأس الهلال بالجبل الأخضر “.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.