تحالفات داخل مؤسسات الدولة المصرية رفضا لبقاء السيسي

0

أكدت مصادر مقربة من دوائر صنع القرار أن الغضب الذي تشهده مصر ضد السيسي، والمطالبة برحيله ليس أمرا عشوائيا، بل يمكن وضعه ضمن إطار صراع أجهزة وأجنحة في مستوى هو الأعلى منذ وصول السيسي إلى الحكم في 2014.

وتؤكد هذه المصادر على أن هناك قيادات سابقة تدعم هذا التوجه وتمدّه بمعلومات حقيقية عن فشل الدولة المصرية في إدارة الدولة بهدف توريط مؤسساتها في صدام مقبل مع الشعب.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.