“بلغاريا” لا نريد استقبال لاجئ بدعوة من المانيا

0

وجه رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف انتقادات لاذعة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، لدعوتها اللاجئين عام 2015.

جاء ذلك في رده على أجوبة نواب المعارضة في البرلمان اليوم الجمعة حول أزمة اللاجئين.

وقال بوريسوف: “إن مسألة اللاجئين لا تكمن في الهجرة غير القانونية، بل في الهجرة القانونية”.

وأضاف أن “المستشارة الألمانية ارتكبت خطأ كبيرا بدعوتها اللاجئين عام 2015، فنحن لا نريد إعادة استقبال 60 ألف لاجئ مروا من بلدنا”، مبينا أن هؤلاء مروا من بلادنا بدعوة من ميركل.

وبين أن دولا مثل بلاده واليونان وإيطاليا وإسبانيا وغيرها، تشكل البوابات الخارجية بالنسبة إلى حركة اللجوء، مشيرا أن السياسة التي تتبعها بلغاريا خفضت ضغط حركة اللجوء غير القانونية إلى الصفر.

وجدد بوريسوف تأكيده تأييد اتفاقية إعادة قبول اللاجئين المبرمة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا.

تجدر الإشارة أن الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي توصلا بتاريخ 18 آذار / مارس 2016 في بروكسل، إلى 3 اتفاقيات مرتبطة ببعضها بعضا مع الاتحاد حول الهجرة، وإعادة قبول اللاجئين، وإلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.

والتزمت أنقرة بما يجب عليها بخصوص الاتفاقين الأولين، في حين لا يزال الاتحاد الأوروبي لم يقم بما يجب عليه بخصوص إلغاء التأشيرة.

 

المصدر:الأناضول.


تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.