بايدن يلقي خطابا حول أفغانستان ويبرر الانسحاب الأمريكي

0

خرج الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في خطاب هو الأول بعد سقوط العاصمة الأفغانية كابول بيد حركة طالبان، وإجلاء الرعايا الأمريكيين وإغلاق السفارة هناك.

وقال بايدن الاثنين إنه لم يكن من المفترض أبدا أن تكون مهمة الولايات المتحدة في أفغانستان بناء دولة وذلك مع دفاعه عن قراره سحب القوات الأمريكية من هناك.

واحتشد آلاف المدنيين الساعين للفرار من أفغانستان بمطار كابول اليوم الاثنين، مما دفع الجيش الأمريكي إلى تعليق عمليات الإجلاء مؤقتا في حين تعرضت الولايات المتحدة لانتقادات متزايدة في الداخل بسبب انسحابها من البلاد.

وقال الرئيس الأمريكي إنه يقف مباشرة وراء قرار الانسحاب من أفغانستان، متهما روسيا والصين بالرغبة في بقاء الولايات المتحدة الأمريكية غارقة في أفغانستان لأجل غير مسمى.

وأشار إلى أن أمريكا أعطت الجيش الأفغاني كل ما يحتاجه، لكن انهيار الحكومة كان أسرع من المتوقع، مشيرا إلى أن الرئيس الأفغاني الهارب أشرف غني كان خاطئا عندما قرر حسم المعركة مع طالبان عسكريا.

وتعهد بايدن بالدفاع عن حقوق النساء في أفغانستان، ومحاربة الإرهاب.

على جانب آخر، قالت وزارة الخارجية الأمريكية الاثنين إن المفاوضين الأمريكيين ما زالوا على اتصال مع ممثلي حركة طالبان في الدوحة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس في إفادة صحفية إن تركيز الدبلوماسية الأمريكية تحول من دعم محادثات السلام إلى تجنب العنف بعدما غادر الرئيس الأفغاني أشرف غني أفغانستان.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.