باريس: سياسة واشنطن تجاه طهران قد تعرض الشرق الأوسط لخطر كبير

0

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، إن السياسة الأمريكية تجاه إيران تزيد من عدم الاستقرار في الشرق الأوسط، وقد تعرضه لخطر كبير.

جاء ذلك في تصريحات لودريان لإذاعة “فرانس انتر” المحلية، اليوم الأربعاء.

وأضاف لودريان أن “هذه المجموعة من العقوبات التي تنظم ضد إيران لن تسهل الحوار، بل بالعكس، ستشجع المحافظين على حساب المعتدلين في طهران، وهذا يضعف موقف الرئيس حسن روحاني الذي يريد التفاوض”.

وتابع “في نهاية المطاف استمرار هذا الوضع قد يعرض المنطقة لخطر أكبر مما تواجهه اليوم”.

وشدد الوزير الفرنسي على مخاوفه من “انفجار إقليمي” بسبب ترابط الأزمتين السورية والإيرانية، ورد ب”نعم”، على سؤال عما إذا كان هناك “خطر اندلاع حرب”.

وبيّن أن “كل الشروط اجتمعت لاحتمال حدوث إنفجار إذا وقع حدث استفزازي ما في المنطقة، ربما عمدا أو عن غير عمد”.

ويأتي هذا التصريح بعد يوم من فرض واشنطن عقوبات على 5 إيرانيين لارتباطهم بالحرس الثوري الإيراني.

وطالت العقوبات الجديدة كلا من محمود باقري كاظم آباد، ومحمد آغا جعفري، وجاويدشير أمين، ومهدي أزربيشيه ، وسيد طهراني، حسب موقع وزارة الخزانة الأمريكية.

وكانت إدارة دونالد ترامب هددت طهران بفرض “أقوى عقوبات في التاريخ” إذا لم تلتزم بشروطها للتوصل إلى “اتفاق جديد” موسع بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي الإيراني.

وفي 8 مايو/ أيار الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الانسحاب من اتفاق نووي معإيران المبرم عام 2015، وإعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران.

وبرر ترامب قراره بأن “الاتفاق سيء ويحوي عيوبًا تتمثل في عدم فرض قيود على البرنامج الصاروخي الإيراني وسياستها في الشرق الأوسط”.

المصدر :الأناضول .

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.