“بائع فوانيس” ينقذ أسرة من الغرق في قناة السويس

0

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، ما قالوا إنها قصة بطولة فردية قام بها “بائع فوانيس متجول”، حين ساهم في إنقاذ عائلة مصرية من الغرق، بعد سقوط سيارتها في مجرى قناة السويس أثناء شحنها من على قاطرة نهرية (عبارة)، كانت تقل عددا من السيارات للضفة الأخرى.

والشاب الذي تم تداول اسمه على أنه “محمد جابر”، عشريني كان يبيع فوانيس رمضانية على متن “العبارة” لحظة انزلاق السيارة وسقوطها في القناة، حيث تم إنقاذ عائلة مكونة من أربعة أفراد، أب وأم وطفليهما.

وقال متداولو الصورة: “اللي في الصورة ده مش لاعب كرة ولا مطرب مهرجانات عشان يتشهر.. ده محمد جابر بيشتغل بائع جائل للفوانيس.. بالصدفة وهو بيبيع عند المعدية في بورسعيد سقطت سيارة فيها عائلة كاملة (أب وأم وولد وبنت) من المعدية جوة قناة السويس.. لم يتردد البطل ثانية واحدة وقفز داخل القناة رغم خطورة ذلك لأنه تحت رفاص المعدية”.

وتابعوا: “البطل ده أنقذ الأب والأم والبنت.. وللأسف توفي الطفل مازن مصطفى شكري، 9 سنوات.. البطل أنقذ ثلاث أرواح لا يعرفها وعرض حياته للخطر”.

وطالب الجميع محافظ بورسعيد ورئيس هيئة قناة السويس بتكريم الشاب المصري، قائلين: “ده البطل اللي مفروض يتكرم ويتوفر له وظيفة تؤمن له حياة كريمة”.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.