«بائعة الخضار» تروي ملابسات صورة بكاءها: «رئيس المجلس زقني برجله»

0

أثار مشهد «بائعة الخضار» في دمياط، التي قام رجال مرافق مدينة رأس البر، ومسؤولي مجلس المدينة بقلب العربية وبعثرة محتوياتها على الأرض في حملة لإزالة الإشغالات استياءً واسعًا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

من جانبها، قالت كريمة حمدان سعد، الشهيرة بـ«بائعة الخضار»، في تصريح لها، الثلاثاء، «أنا واقفه في السوق بتاع 63 ومعايا عربية زق، وواقفة بيها على جنب، وعليها شوية خضار زي البطاطس والطماطم، ولما عرفت أن الحملة جاية جريت في الشوارع الجانبية والحملة شافتني وقعدوا يجروا ورايا».

وأضافت «بائعة الخضار»: «رئيس المجلس قال لرجالة الحملة روحوا هاتوها، فجريت ورحت عند بيتي ووصلوا عندي، وقاموا بقلب العربية، وإلقاء الخضار على الأرضك، مشيرة إلى أن «جوزي لما عرف جري عليهم ورغم إنه مش بيشوف محدش رضي يسمعه، وقعد يقولهم الخضار ده جايبينه بالديّن ومدفعناش فلوسه».

وتابعت: «رغم إني حاولت أطلع فوق العربية إلا أنهم قلبوها، فجريت على رئيس المجلس اللواء سمير صدقي، ووطيت أبوس رجليه، وقعدت أترجاه قدام الناس كلها يسيب العربية والميزان، وحلفتله إنه يسيبلي العربية ومش هقف تاني، فلقيته بيشوطني برجله ووقعني على الأرض».

وأضافت البائعة: «خدوا جوزي في البوكس والناس اتلمت وولادي بيصرخوا، ولما اترجيت الظابط صعبت عليه ونزل جوزي من العربية»، مشيرة إلى أنه «عارفه إننا واقفين غلط، لكن بنسعى على رزقنا عشان ظروفي الصعبة، وحرام يعملوا فيا كده».

يذكر أن أجهزة الدولة في مصر قامت في الآونة الأخيرة بحملات مكثفة لتعقب الباعة المتجولين في شوارع مصر، والذين يشكلون شريحة واسعة من المواطنين المصريين، وهو ما ألقى بتبعات صعبة على ذوي الدخل المحدود، مما ينذر بتفاقم الأوضاع الاقتصادية للشعب المصري جراء هذه السياسات.

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.