انتشال 10 جثث من مقبرة جماعية جديدة في ترهونة الليبية

0

عثرت فرق ليبية متخصصة على مقبرة جماعية جديدة في مدينة ترهونة، التي كانت تسيطر عليها مليشيات تابعة لقوات حفتر حتى منتصف العام الماضي، وارتكبت فيها جرائم حرب.

وقالت قوات بركان الغضب، إن فرق “البحث والتعرف” (حكومية)، انتشلت 10 جثامين مجهولة الهوية وجدت مدفونة بمقبرة جماعية بمشروع الربط جنوب بترهونة، جنوب العاصمة طرابلس، مشيرة إلى أن العمل لا يزال مستمرا لانتشال جثامين أخرى.

وبحسب مصادر رسمية، ارتكبت مليشيات تابعة للواء خليفة حفتر، جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية، خلال الفترة من نيسان/ أبريل 2019، وحتى حزيران/ يونيو 2020.

ومنذ حزيران/ يونيو، تتواصل عمليات البحث عن مقابر، نتج عنها العثور على عشرات الجثث تعود لرجال ونساء، في مشاهد مروّعة كشفت عن فظاعة جرائم مليشيات حفتر في ليبيا.

وشنت قوات حفتر، بدعم من دول عربية وأوروبية، عدوانا على طرابلس في نيسان/ أبريل 2019، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار واسع، قبل أن تتكبد خسائر كبيرة، عقب سيطرة قوات الحكومة على كافة مدن ومناطق الغرب الليبي.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.