النظام يقترب من معرة النعمان بعد سيطرته على جرجناز

0

واصل النظام السوري انتهاكاته لمنطقة خفض التصعيد بإدلب، وسيطر على بلدة جرجناز بريف إدلب الجنوبي، لصيبح على بعد كيلومترات عن مدينة معرة النعمان.

وذكرت وسائل إعلام أن أربعة مدنيين قتلوا جراء قصف طائرات النظام وروسيا بلدة جوباس شرق إدلب.

وشنت مقاتلات النظام وروسيا غارات على سراقب بريف إدلب الشرقي، بالإضافة للطريق الدولي بالقرب من بلدة بابيلا شمال معرة النعمان.

وذكرت وكالة أنباء النظام السوري “سانا”، إن قوات الأسد سيطرت على بلدة جرجناز وبلدتي أبو مكة وصرمان بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وأصبحت نقطة المراقبة التركية في صرمان محاصرة من جميع أطرافها بعد تقدم قوات النظام.

وذكرت وسائل إعلام محلية، إن قوات النظام وصلت إلى مشارف بلدة تلمنس، لتصبح على مسافة نحو ثمانية كيلومترات عن مدينة معرة النعمان والطريق الدولي “أم 5”.

وأشارت إلى أن فصائل المعارضة المسلحة تمكنت من إعادة السيطرة على قرية البرسة جنوب شرق إدلب بعد معارك عنيفة مع قوات النظام.

والجمعة، أطلق نظام بشار الأسد، بدعم من روسيا والمجموعات الإرهابية المدعومة من إيران، هجمات جديدة على منطقة “خفض التصعيد” بإدلب.

وفي أيار/ مايو 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق منطقة “خفض التصعيد” بإدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة، رغم التفاهم المبرم بين تركيا وروسيا في 17 أيلول / سبتمبر 2018، بمدينة سوتشي الروسية، على تثبيت “خفض التصعيد”.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.