“الصحة العالمية” تطالب الصين بالشفافية حول نشأة “كورونا”

0

طالبت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، السلطات الصينية بشفافية أكبر في ما يتعلق بالتحقيقات الجارية حول منشأ فيروس “كورونا”.

وقالت المنظمة إن المرحلة الثانية من التحقيق حول منشأ الفيروس يجب أن تشمل مزيدا من الدراسات في الصين و”تدقيقا” في أنشطة مختبرات.

وكان مدير عام المنظمة تيدروس أدهانوم قال في إحاطة مغلقة للدول الأعضاء، إن إحدى أولويات التحقيق يجب أن تكون “عمليات تدقيق في (أنشطة) مختبرات ذات صلة ومؤسسات بحثية تعمل في منطقة تسجيل الإصابات البشرية الأولى التي تم رصدها في كانون الأول/ ديسمبر 2019”.

ولفت أدهانوم أمام الصحافيين الخميس، خصوصا إلى تقصير بكين في تقاسم “بيانات أولية” حول الفيروس وهي “مشكلة” على حد قوله.

بدورها، رفضت بكين انتقادات أدهانوم  الذي تحدث عن تقصير الصين في هذه المسألة.

وتواجه المنظمة الدولية ومقرها جنيف (سويسرا) ضغوطا متزايدة لإجراء تحقيق جديد معمق في أصول كوفيد-19.

ولم يسمح إرسال المنظمة لبعثة خبراء إلى الصين بكشف كل ملابسات انتشار فيروس كورونا الذي تسبب في وفاة أكثر من أربعة أشخاص حول العالم.

وردا على سؤال بشأن هذه التصريحات، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليغيان الجمعة إن “بعض المعلومات المتعلقة بالحياة الخاصة لا يمكن نسخها وإخراجها من البلاد”.

وأضاف أن خبراء منظمة الصحة العالمية تمكنوا من “الحصول على كمية كبيرة من البيانات” و”عرضت لهم الصين سطرا بسطر” النقاط التي تتطلب “اهتماما خاصا”.

ورفض المتحدث تصريحات تيدروس حول أن “هناك محاولة سابقة لأوانها” لرفض نظرية حادث المختبر.

وتجاهل معظم الخبراء هذه النظرية التي قدمتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب. لكنها عادت إلى الواجهة في الأشهر الأخيرة في الجدل الأمريكي. وقال تشاو آسفا: “لا ينبغي تسييس هذه القضية”.

وفي سياق متصل، قالت منظمة الصحة العالمية إنها ستصلح العديد من “الأخطاء غير المقصودة” في تقرير مشترك مع الصين بشأن أصول أزمة فيروس كورونا، وستنظر في التناقضات المحتملة الأخرى.

وتابعت بأنها ستقوم بتغيير التسلسل الجيني للفيروس المرتبط بثلاثة من 13 مريضا مبكرا مدرجين في التقرير.

وستوضح المنظمة أن أول مجموعة مصابة بهذا الفيروس الذي ستغير تسلسله الجيني لا علاقة لها بسوق هوانان للمأكولات البحرية في مدينة ووهان الصينية التي ظهر فيها فيروس كورونا المستجد في بادئ الأمر.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.